أدوية ارتفاع ضغط الدم تحمى من مضاعفات كورونا الخطيرة.. دراسة توضح

أدوية ارتفاع ضغط الدم تحمى من مضاعفات كورونا الخطيرة.. دراسة توضح
أدوية ارتفاع ضغط الدم تحمى من مضاعفات كورونا الخطيرة.. دراسة توضح

توصلت دراسة جديدة إلى أن الأدوية المستخدمة على نطاق واسع للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم قد تساعد في الحماية من المضاعفات الحادة للإصابة بكورونا مما يبدد المخاوف من أنها قد تجعل المرض الناجم عن الفيروس التاجي أسوأ.

ووفقا لتقرير لوكاله "رويترز" أفاد باحثون في مجلة القلب الأوروبية أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لديهم بالفعل خطر الموت مرتين وكانوا أكثر عرضة للتهوية الميكانيكية لمساعدتهم على التنفس من أولئك الذين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم وهو عامل خطر معروف.

وأوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون أي نوع من الأدوية للتحكم في ضغط الدم لديهم خطر وفاة أقل بكثير من فيروس كورونا من أولئك الذين لم يتم علاجهم من ارتفاع ضغط الدم في دراسة على ما يقرب من 2900 مريض تم إدخالهم في فبراير ومارس إلى مستشفى Huo Shen Shan في ووهان بالصين المركز الأصلي للوباء.

من خلال تجميع البيانات من الدراسات السابقة ، وجد فريق البحث أيضًا أن أدوية ضغط الدم من الفئات المعروفة باسم مثبطات ACE و ARBs على وجه الخصوص قد تترافق مع انخفاض خطر الوفاة من  كوفيد 19

وقال المؤلف المشارك من Li Li من مستشفى Xijing في ووهان الصين" لقد فوجئنا تمامًا بأن هذه النتائج لم تدعم فرضيتنا الأولية، في الواقع ، كانت النتائج في الاتجاه المعاكس ، مع وجود اتجاه لصالح مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين و ARBs ".

أوصت الكلية الأمريكية لأمراض القلب والجمعية الأمريكية للقلب وجمعية فشل القلب الأمريكية بأن يواصل المرضى أدوية ارتفاع ضغط الدم الموصوفة لهم، وكتب الدكتور لويس رويلوب من مستشفى يونيفرسيتاريو 12 دي أوكتوبر في مدريد في افتتاحية في المجلة أن النتائج تفتح الباب لاحتمالية دراسة هذه الأدوية كعلاج لـفيروس كورونا.

 

class="ph">مشاركة الخبر: أدوية ارتفاع ضغط الدم تحمى من مضاعفات كورونا الخطيرة.. دراسة توضح على وسائل التواصل من نيوز فور مي