قبائل في المهرة تبايع الانتقالي

قبائل في المهرة تبايع الانتقالي
قبائل في المهرة تبايع الانتقالي

تمكنت الإمارات، السبت، من انتزاع اعتراف قبلي بمجلسها الانتقالي في محافظة المهرة، شرق اليمن.

خاص- الخبر اليمني:

واعلن عددا من مشايخ واعيان قبائل في المهرة، المحاذية لسلطنة عمان،  عقب اجتماع لها في الغيضة، دعم وتأييد الادارة الذاتية التي اعلنها الانتقالي  قبل شهر في عدن.. كما نددوا بما وصفوها حملات تسليح  “الاخوان” في سقطرى وشقرة في اشارة غير مباشرة للسعودية.

وعد مراقبين هذه الخطوة في سياق ترتيبات اماراتية للتواجد في المهرة ، التي تطمح السعودية لان تكون بوابتها لتسويق النفط إلى العالم بحكم اطلالتها على بحر العرب..

وياتي  طرق الإمارات لخاصرة السعودية ، شرق اليمن، في ظل  منع الرياض  استكمال سيطرة اتباع الامارات على سقطرى وهو ما يشير إلى مساعي ابوظبي لدفع الرياض نحو تقديم تنازلات جديدة لها.

يذكر أن الامارات ظلت منذ بداية الصراع السعودي- الاماراتي على النفوذ جنوب وشرق اليمن تتجاهل  الدخول في المهرة تارة بسبب ضعف القاعدة الشعبية لاتباعها في محافظة تعد امتداد قومي للسلطنة، واخرى خشية  التحسس السعودي من تحركات ابوظبي التي سبق وأن تخلت على وجودها في  وادي وصحراء حضرموت المحاذية للمملكة.

 

مشاركة الخبر: قبائل في المهرة تبايع الانتقالي على وسائل التواصل