فتوى للأزهر تحرم بيع المتعافين من فيروس كورونا بلازما دمهم للمصابين

فتوى للأزهر تحرم بيع المتعافين من فيروس كورونا بلازما دمهم للمصابين
فتوى للأزهر تحرم بيع المتعافين من فيروس كورونا بلازما دمهم للمصابين
أصدر مركز الأزهرالعالمي للفتوى، فتوى تحرم بيع المتعافين من فيروس كورونا لبلازما دمهم شرعا، ونشرت الفتوى على صفحة المركز الرسمية على الفيسبوك.

متابعات-الخبر اليمني:

وتأتي هذه الفتوى في ظل انتشار الأنباء بأن بعض المتعافين من كورونا يطلبون مبالغ مالية كبيرة في مقابل تبرعهم ببلازما دمهم للمصابين، حيث بلغت الأرقام عشرات الآلاف من الجنيهات.

وجاء في الفتوى إن هذا سلوك غير أخلاقي لا ينبغي أن يتعامل به مريضُ الأمس مع مريضِ اليوم.

وروى عميد معهد القلب السابق الدكتور جمال شعبان مأساة إنسانية تعرض لها أحد مصابي كورونا بعد اضطراره لشراء بلازما أحد المتعافين مقابل 20 ألف جنيه.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت نجاح تجربة حقن المصابين بفيروس كورونا المستجد ببلازما المتعافين من الفيروس في علاج الحالات الحرجة، وقالت إن التجربة أظهرت نتائج مبدئية مبشرة، من خلال نسبة تعافٍ جيدة للمرضى، وتقليل احتياجهم لأجهزة التنفس الاصطناعي مع زيادة نسب الشفاء وخروج المرضى من المستشفيات.

وناشدت الوزارة المواطنين المتعافين بأن يتوجهوا إلى مراكز التبرع بالدم بعد 14 يوم من تمام شفائهم كي يساعدوا المرضى الآخرين على الاستشفاء.

وسجلت مصر 34079 حالة إصابة من ضمنهم 8961 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، فيما توفيت 1237 حالة .

مشاركة الخبر: فتوى للأزهر تحرم بيع المتعافين من فيروس كورونا بلازما دمهم للمصابين على وسائل التواصل