الجوع وفيروس كورونا يهددان أسرى السجن المركزي في صعناء

الجوع وفيروس كورونا يهددان أسرى السجن المركزي في صعناء
الجوع وفيروس كورونا يهددان أسرى السجن المركزي في صعناء
     

أطلقت «رابطة أمهات المختطفين» اليمنيين مناشدة عاجلة لإنقاذ أبنائهن في السجن المركزي بصنعاء بعد تفشي فيروس «كورونا» بينهم، ومنع جماعة الحوثي إدخال الطعام والأدوية لهم.

وقالت «الأمهات» في بيان: «تلقينا بلاغا عاجلا من أهالي بعض المختطفين المحتجزين في السجن المركزي بصنعاء يشكون فيه حرمان أبنائهم من الطعام والأدوية في ظل تفشي فيروس كوفيد - 19 المعروف بفيروس كورونا المستجد».

وأضافت أن «الأهالي اشتكوا من سوء المعاملة التي يتعرض لها أبناؤهم في السجن المركزي، حيث عمدت جماعة الحوثي إلى حرمانهم من إدخال الطعام والأدوية بالتزامن مع إصابة عدد منهم بحالات اشتباه بفيروس كورونا المستجد».

وأكد البيان أن «الأسر أكدت أن أبناءها يتضورون جوعا بينما تواصل جماعة الحوثي المسلحة احتجازهم دون أدوية وفي عنبر واحد غير آبهة بتفشي المرض ومتجاهلة الوسائل الاحترازية».

وأتس أب طباعة تويتر فيس بوك جوجل بلاس

مشاركة الخبر: الجوع وفيروس كورونا يهددان أسرى السجن المركزي في صعناء على وسائل التواصل