هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح مدون يمني

هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح مدون يمني
هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح مدون يمني

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات السعودية إلى إطلاق سراح المدون اليمني محمد البكاري المعتقل منذ  أبريل الماضي.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت المنظمة إن البكاري “اعتُقل في 8 أبريل/نيسان 2020 بعدما نشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ويستند احتجازه فيما يبدو إلى مطالبته بالمساواة في الحقوق.

ونقلت المنظمة الدولية عن مصدر متصل بالبُكاري القول إنه محتجز في “سجن الملز” في الرياض، دون إمكانية الحصول على مساعدة قانونية.

وقال مايكل بَيْج، نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “تكشف الرقابة الصارمة التي تفرضها السعودية على حرية التعبير عن نفاق حكومة وعدت بتنفيذ الإصلاحات. الحكومة التي تعتقل شخصا لمجرد الحديث عن قضايا اجتماعية حساسة تلغي مساحة الحوار والإصلاح”.

ونقلت المنظمة عن المصدر المتصل بالبكاري القول إن الأخير “محبوس احتياطيا تحت ضغط بدني ونفسي، وأن الشرطة ركلته وصفعته مرارا عندما اعتقلته لإرغامه على “الاعتراف بأنه مثلي”. البُكاري، الذي لديه مرض مزمن في القلب، أخبر المصدر أنه يواجه صعوبات في التنفس، والأكل، والنوم، وأن صحته النفسية والجسدية تتدهور. كما قال إن الشرطة تضربه يوميا منذ اعتقاله”.

 

مشاركة الخبر: هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح مدون يمني على وسائل التواصل