ليبيا.. واشنطن تتخوف من أزمة انسانية جديدة في سرت

ليبيا.. واشنطن تتخوف من أزمة انسانية جديدة في سرت
ليبيا.. واشنطن تتخوف من أزمة انسانية جديدة في سرت

عبرت السفارة الأميركية في ليبيا عن مخاوفها من حدوث أزمة انسانية جديدة في سرت، وقالت إن التصعيد في سرت سيعزز الانقسام، كما سيؤدي لتفاقم معاناة المدنيين.

دعوة السفارة الأميركية في ليبيا لجميع أطراف النزاع لوقف التصعيد جاءت متزامنة عن دعوة ملحة صادرة عن الدول الأوروبية.

فقد دعا المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن لدى الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، ووزراء أوروبيون إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، ودعت دول الاتحاد طرفي الأزمة الليبية، إلى وقف جميع العمليات القتالية فورا وإطلاق مفاوضات سلام بناءة.

بينما تدور رحى المعارك على تخوم سرت، بين قوات الجيش الوطني الليبي وكتائب حكومة الوفاق بقيادة تركيا.

وتنشط دول العالم من أجل حث الطرفين على وقف إطلاق النار، الذي تجددت ملامحه في مبادرة القاهرة .

يأتي ذلك فيما حذر مصدر دبلوماسي فرنسي من التدخل التركي في ليبيا، مشيرا إلى أن الخطر الذي تمثله التدخلات التركية بات على أبواب أوروبا.

وقال المصدر في تصريح لقناتي "العربية" و"الحدث" إن أوروبا تشعر بالقلق جراء التفاهمات التركية الروسية في ليبيا مشيرا أن هذه التفاهمات لا تصب في صالح استقرار أوروبا.

مشاركة الخبر: ليبيا.. واشنطن تتخوف من أزمة انسانية جديدة في سرت على وسائل التواصل