كل عشاق صنعاء صفاً

كل عشاق صنعاء صفاً
كل عشاق صنعاء صفاً

بعد مرثيةٍ للرمادِ ..
يعودُ اخضرارُ يدِي
ليقاومَ إيقاعَ هذا الزمان السريعِ ..
تعودُ لصنعاء ذاكرةٌ
حددتها السياقاتُ
أَقرَبُها كرمَةٌ تأكُلُ الطيرُ مِن رأسِها
وتقولُ لها: أكرمَ اللهُ سيدتي…،
فأذَنِي للمُسافرِ أن لا يجففَ دمعَ الفراق
وأن لا تُرَدَّ لهُ نبضةٌ
كلما استنفَرَت شجناً
كلما صارَعَت موجَةَ الإنكسار.

كل عشاقِ صنعاءَ صفاً
كحراسِ ليلٍ
يهيمونَ فيها ويغتسلونَ بزمزمها..
والذين تُلوِّحُ غربتُهُم بالمناديلِ
لـ للوحةِ الواقعيةِ …
حين يشاركُ في رسمها
الحالمونَ ..الحيارى
القريبُ ..البعيدُ
الشموسُ ..الغيومُ
العقيقُ ..النجوم
الغموضُ ..الوضوحُ
..وهذا الحصار.

 

مشاركة الخبر: كل عشاق صنعاء صفاً على وسائل التواصل من نيوز فور مي