إندونيسى يطلق زوجته بعد يومين فقط من زفافهما.. "طلعت راجل"

إندونيسى يطلق زوجته بعد يومين فقط من زفافهما.. "طلعت راجل"
إندونيسى يطلق زوجته بعد يومين فقط من زفافهما.. "طلعت راجل"

أفادت وسائل الإعلام الإندونيسية مؤخرًا عن حالة غريبة لرجل يبلغ من العمر 31 عامًا تزوج امرأة التقى بها على الإنترنت فقط ليكتشف أنها كانت رجلًا، بعد يومين من زفافهما، فالرجل الذي تم تحديده فقط باسم "موه"، التقى بزوجته "ميتا" على فيس بوك منذ حوالى شهر، وبعد التعرف على بعضهما البعض وإقامة علاقة رومانسية عبر الإنترنت، قرر الاثنان الاجتماع في الحياة الواقعية أيضًا، فخرجوا لتناول القهوة، ويدعي الرجل البالغ من العمر 31 عامًا أنه لا يوجد شيء يتعلق بمظهر وصوت ميتا.

 


الاندونيسى وعروسته المزيفة

 

وبحسب موقع odditycentral بدت ميتا جميلة ورشيقة، مما جعله يقع في حبها على الفور، ويقول إنه يبقى مستيقظا فى الليل يفكر فيها، وبعد بضعة أسابيع من المواعدة، اتصل بميتا فى أحد الأيام وطلب منها الزواج منه، فقبلت على الفور، وفى الشهر الماضى، أخبر "موه" عائلته عن خططه للزواج، وزار هو مع والديه منزل ميتا لتقديم المهر، كما هو معتاد، واعتبرت عائلته مبلغ 20 مليون روبية مهرًا كبيرًا.

 

في صباح 2 يونيو، وصل موه و ميتا إلى مكتب الشؤون الدينية بجاوا الوسطى فى إندونيسيا، للزواج، على الرغم من تغطية وجهها، لم يعتقد أحد أنها بدت مشبوهة، حيث كان غطاء وجهها تقليديًا للعروس.

 

حضر حفل زفافهم زعماء دينيون من جميع أنحاء المنطقة، ولم يكن لدى أى منهم أى شكوك حول جنس العروس، وبدأت الأمور تتعقد حينما أراد الزوج أن يتقرب من زوجته كأى عروسين، ولكنها رفضت وأجل الأمر لليلة التالية، ولكن عندما حدث الشيء نفسه في محاولته التالية، بدأ يشك فى أن هناك خطأ ما.


العروسان

 

وبعد مرور الليلة الثالثة دون أن يحدث أى جديد، بدأ موه بالتحقيق، وسأل حول زوجته، وصدم عندما علم أن ميتا كان في الواقع رجلاً، وعلى الرغم من أنه أمر لا يصدق، كان من المنطقى، لأنها رفضت ممارسة الحب معه .

 

ليس من الواضح كيف اكتشفت ميتا أن زوجها الجديد قد تعلم عن جنسها الحقيقى، ولكن عندما عاد موه إلى المنزل لمواجهتها، كانت قد غادرت بالفعل، فأخبر الزوج "المنحوس" عائلته بالحقيقة وطلق "زوجته" على الفور، لبشعوره بالغش من قبل الشخص الذى يعتقد أنه رفيق روحه، وقام أيضًا بإبلاغ الشرطة بخداع ميتا واتهمها بالاحتيال.

 

عثرت الشرطة بسرعة على الرجل البالغ من العمر 25 عامًا، والذي تبين أنه رجل يدعى عدى. من غير الواضح ما إذا كان سيواجه التهم ، أو العقوبة التي سيواجهها، ومن المثير للاهتمام أن زواج حطم الرقم القياسى لأقصر زواج تم تسجيله على الإطلاق في منطقة ويست لومبوك ريجنسي فى إندونيسيا.

 

class="ph">مشاركة الخبر: إندونيسى يطلق زوجته بعد يومين فقط من زفافهما.. "طلعت راجل" على وسائل التواصل