الأمم المتحدة تجدد تحذيرها من توقف 30 من برامجها في اليمن الأسابيع القادمة

الأمم المتحدة تجدد تحذيرها من توقف 30 من برامجها في اليمن الأسابيع القادمة
الأمم المتحدة تجدد تحذيرها من توقف 30 من برامجها في اليمن الأسابيع القادمة
dir="rtl">عبّرت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن قلقها إزاء الوضع الصحي المأساوي في اليمن في ظل مخاوف من حدوث العديد من الوفيات جراء أوبئة كورونا والملاريا وحمى الضنك.

 

وجددت المفوضية تحذيرها من أن أكثر من 30 برنامجا في اليمن من بين 41 برنامجا تدعمها الأمم المتحدة هناك، ستتوقف في الأسابيع القادمة ما لم يتم تأمين تمويل إضافي.

 

ودعت المانحين الدوليين إلى توفير إعانة عاجلة لمساعدة ملايين اليمنيين.

 

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لاركيه إنه لم يُسدد سوى 47% فقط من أصل 1.35 مليار دولار جرى التعهد بتقديمها من أجل اليمن في أوائل يونيو/حزيران الجاري، وهو ما يقل بمليار دولار عن المبلغ المستهدف.

 

وثمة مخاوفُ متزايدةٌ من أن النظام الصحي في اليمن قد يعجز عن التعامل مع تفشي وباء كورونا؛ إذ إن أكثر من نصف مستشفيات البلاد وعياداتها الطبية قد دُمرت خلال الحرب.

 

وتتوالى التحذيرات الدولية من تفشٍ كارثي لوباء كورونا في اليمن الذي يعاني أهله من حرب متواصلة منذ ما يزيد على خمسة أعوام ألحقت أضرارا كبيرة بنظامه الصحي وبنيته التحتية، ولعل هذا يعني أن إمكانية مواجهة أي انتشار محتمل بـ (كوفيد 19) في اليمن ستكون "الأصعب" على مستوى العالم كله.

 

وحتى أمس الخميس، سجلت الحكومة اليمنية 591 إصابة بفيروس كورونا، بينها 136 وفاة، و(23) متعافيا، ولا تشمل هذه الحصيلة الإصابات في المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي التي أعلنت حتى 18 مايو/أيار الماضي، تسجيل 4 حالات فقط بينها حالة وفاة، وسط اتهامات رسمية وشعبية لها بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا‎.


لاتنسى مشاركة هذا

فيسبوك تويتر يوتيوب تيليجرام تطبيق نبض اليمن الأمم المتحدة دعم مالي فيروس كورونا

مشاركة الخبر: الأمم المتحدة تجدد تحذيرها من توقف 30 من برامجها في اليمن الأسابيع القادمة على وسائل التواصل