الإمارات تعلن رسميا: اسرائيل فرصة وليست عدو

الإمارات تعلن رسميا: اسرائيل فرصة وليست عدو
الإمارات تعلن رسميا: اسرائيل فرصة وليست عدو

لم تكتف  الإمارات بكونها انتقل من التطبيع على خجل مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، إلى  التطبيع العلني وإنما انتقلت إلى مرحلة الترويج للتطبيع كخيار مناسب، وبدت أكثر خشية على اسرائيل من ردود الفعل العربية على خطة الضم الأخيرة التي أعلنتها حكومة كيان الاحتلال، للسيطرة على أراضي فلسطينية في الضفة.

متابعة خاصة-الخبر اليمني:

وتجلى موقف الترويج للتطبيع من قبل الإمارات، في مقال نشره سفيرها لدى واشنطن يوسف العتيبة في صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية، قال فيه إن اسرائيل فرصة وليست عدو.

وكتب العتيبة، مخيرا اسرائيل بين الاكتفاء بما احتلته من أراضي فلسطين، والتطبيع مع دول الخليج، أو خطة الضم التي أعلنتها مؤخرا.

وعرض العتيبة في مقاله عددا من الخدمات التي قدمتها دولته للكيان الصهيوني قائلا  إن بلاده أيدت السلام، والجزر بدلا عن العصي، وصنفت حزب الله كمنظمة إرهابية، وشجبت تحريض حماس.

وقال إنه كان واحداً من بين ثلاثة سفراء عرب شاركوا وحضروا إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفاصيل خطة “صفقة القرن”، كما قال إن لاسرائيل أن تقيم علاقات مع الدول العربية ، مقابل أن تنال حكما ذاتيا في فلسطين.

وأضاف: “الضم سيقلب رأساً على عقب، بداية وقبل كل شيء، التطلعات الإسرائيلية لعلاقات أمنية واقتصادية وثقافية جيدة مع العالم العربي ومع الإمارات العربية المتحدة. إسرائيل والإمارات العربية المتحدة تملكان جيشين من أفضل الجيوش المدربة في المنطقة، مع مخاوف مشتركة في مجال الإرهاب والعدوان، وتربطهما علاقات طويلة ووثيقة مع الولايات المتحدة الأميركية”، لافتاً إلى أنه كان بمقدور الدولتين أن تخلقا تعاوناً أمنياً أكثر عمقاً وفعاليةً، باعتبارهما الدولتين اللتين تملكان اقتصاداً متطوراً ومتنوعاً”.

ولفت إلى أن  الإمارات العربية المتحدة شجعت الإسرائيليين على التفكير في الجانب الإيجابي لعلاقات أفضل أكثر انفتاحاً وتطبيعاً، وقامت بشيء مماثل في أوساط المواطنين الإماراتيين ومع العرب عموماً، مثل دعوة إسرائيل للمشاركة في معرض إكسبو”.

وتابع: “رغبتنا في الإمارات العربية المتحدة، وفي جزء كبير من العالم العربي أن نؤمن (نصدق) أن إسرائيل هي فرصة وليست عدواً”، مضيفاً: “نحن نواجه كثيراً من المخاطر المشتركة، ونرى القدرة الكبيرة المحتملة في علاقات أحسن. قرار إسرائيل بالضم سيكون مؤشراً إلى أنه يمكن أن نكون مخطئين في ما إذا كانت إسرائيل ترى الأمور بنفس الشكل”.

سفير الإمارات في أمريكا المدعو يوسف العتيبة ينشر مقالة بصحيفة يديعوت احرانوت الاسرائيلية يقول فيها: في الإمارات واغلب العالم العربي الرؤية لاسرائيل انها فرصة وليست عدو.. إنه تفتيت المفتت، فطبيعي أن تنحاز الشعوب الى تركيا و إيران بفعل تفريط النظام الرسمي المهتريئ pic.twitter.com/v5jtrlMWi8

— Mahmoud Refaat (@DrMahmoudRefaat) June 12, 2020

قرقاش يشارك في مؤتمر يهودي

في سياق موازي أعلنت اللجنة اليهودية الأمريكية أن وزير الدولة  للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، سيشارك بمؤتمر افتراضي لها تعقده بالأيام القليلة المقبلة.

ورحبت المنظمة بقرقاش،مشيرة إلى أنه سيناقش جهود الإمارات في «تعزيز الاستقرار الإقليمي والتعاون بين الأديان في حوار تاريخي مع جيسون إيزاكسون»، مدير السياسيات بالمنظمة.

ومن المنتظر أن تعقد المنظمة مؤتمرها الافتراضي انطلاقا من الأحد، فيما تستمر فعالياته حتى الخميس المقبل، وفق المصدر نفسه.

وبحسب تقارير إعلامية، تشارك بالمؤتمر أيضا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وزير العدل السعودي السابق محمد العيسى، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

من جانبها، رحبت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، بمشاركة “قرقاش” بالمؤتمر، معتبرة أنه «يصنع التاريخ».

وأشارت إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، سيكون أيضا من بين المشاركين بالمؤتمر.

و«اللجنة اليهودية الأمريكية»، تأسست عام 1906، وتعتبر من أقدم المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية، وتقدم نفسها على أنها «مركز عالمي لتأييد اليهود وإسرائيل».

وقالت صحيفة اسرائيل اليوم إن قرقاش «يصنع التاريخ».

ولفتت إلى أن وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس سيكون أيضا من بين المشاركين في المؤتمر.

 

مشاركة الخبر: الإمارات تعلن رسميا: اسرائيل فرصة وليست عدو على وسائل التواصل