علماء يلجأون إلى لقاح قديم للحماية من كورونا

علماء يلجأون إلى لقاح قديم للحماية من كورونا
علماء يلجأون إلى لقاح قديم للحماية من كورونا

قال باحثون أميركيون إن اللقاح الفموي المستخدم ضد مرض شلل الأطفال يمكن أن يكون فعالا لتوفير حماية مؤقتة ضد فيروس كورونا المستجد الذي قتل وأصاب مئات الآلاف حول العالم.

لقاحات شلل الأطفال
وكتب فريق من الخبراء في مجلة “ساينس” العلمية أن هناك الكثير من الأدلة على أن التطعيمات الحالية مثل لقاحات شلل الأطفال، تحمي من مجموعة واسعة من الالتهابات، ومن الجدير تجربتها ضد فيروس كورونا، مؤكدين أنه آمن ورخيص ويسهل إعطاؤه ومتوفر على نطاق واسع،

تنتج استجابة مناعية قوية وطويلة الأمد
ويشير الفريق، الذي يضم عالما شارك في اكتشاف فيروس نقص المناعة المكتسبة يدعى روبرت غالو، وخبير اللقاحات في إدارة الغذاء والدواء
الأميركية كونستانتين تشوماكوف، إلى أن لقاح شلل الأطفال أوشك على القضاء على المرض في جميع أنحاء العالم، ويستخدم اللقاح نسخة ضعيفة معدلة من فيروس شلل الأطفال يمكنها أن تنتج استجابة مناعية قوية وطويلة الأمد، ومن المنطقي اختباره على الأقل لمعرفة ما إذا كان يساعد في مكافحة فيروس كورونا.

وكتب الفريق البحثي أن اللقاح ينتج مناعة قطيع، حيث يتم الوصول إليها عندما تصبح غالبية السكان (70٪ إلى 90٪) محصنة ضد الأمراض المعدية، إما لأنهم أصيبوا بالعدوى وتعافوا، أو من خلال التطعيم.

وقال تشوماكوف وغالو وزملاؤهم إنه بالإضافة إلى حماية الأفراد الضعفاء الذين يعانون من أمراض مزمنة، يمكن أن يمنع لقاح شلل الأطفال أيضا انتشار فيروس كورونا عن طريق زيادة نسبة الأفراد المحصنين.

مشاركة الخبر: علماء يلجأون إلى لقاح قديم للحماية من كورونا على وسائل التواصل