دونالد ترامب يوافق على توقف استخدام الشرطة الضغط على الرقبة لتقييد الحركة

دونالد ترامب يوافق على توقف استخدام الشرطة الضغط على الرقبة لتقييد الحركة
دونالد ترامب يوافق على توقف استخدام الشرطة الضغط على الرقبة لتقييد الحركة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن أسلوب الضغط على الرقبة لتقييد حركة بعض المشتبه بهم يجب "بصورة عامة" إنهاء استخدامه.

 

وحظرت بعض قوات الشرطة في الولايات المتحدة هذا الأسلوب في تقييد حركة المشتبه بهم منذ اندلاع احتجاجات مناهضة للعنصرية جاءت إثر مقتل جورج فلويد، وهو أمريكي أسود البشرة.

وتوفي فلويد بعد أن ضغط ضابط شرطة على رقبته بركبته لنحو تسع دقائق.

 

وقال ترامب إن منع الخنق لتقييد الحركة "سيكون أمرا جيدا جدا"، ولكنه سيبقى ضروريا في بعض المواقف.

وجاءت تعليقات ترامب في الوقت الذي يسعى أعضاء بالبرلمان الأمريكي (الكونغرس) من الجمهوريين والديمقراطيين للانتهاء من تفاصيل مشروع قانون لإصلاح الشرطة.

 

وقال ترامب لشبكة فوكس نيوز إن مبدأ منع الشرطة من استخدام التقييد بالخنق يبدو "أمرا بريئا تماما ومثاليا تماما".

 

ولكنه أضاف "إذا واجه شرطي اشتباكا سيئا وأمسك بشخص ما، يتعين عليه أن يكون حذرا".

وأضاف "ومع قول ذلك، سيكون إنهاؤه أمرا جيدا بصورة عامة"، مشيرا إلى أنه قد يقدم "توصيات مشددة" للسلطات المحلية.

 

وتم فصل الشرطي الذي ضغط بركبته على رقبة جورج فلويد ووجهت إليه تهمة القتل من الدرجة الثانية.

 

ضغوط لإصلاح الشرطة الأمريكية

 

وقال ترامب، الذي واجه انتقادات على رد فعله إزاء الاحتجاجات على العنصرية ووحشية الشرطة، إنه يريد أن يرى "قوات أمن رحيمة ولكن قوية"، مضيفا أن "الشدة أحيانا ما تكون أكثر الأمور تعاطفا".

 

وعندما طلب منه محاوره في فوكس نيوز، هاريس فوكنر، إيضاح معنى تغريدته، التي قال تويتر إن محتواها يمجد العنف، والتي قال فيها "عندما يبدأ النهب، يبدأ إطلاق النار"، أجاب ترامب "عندما يبدأ النهب، فإنه يعني عادة أنه سيكون هناك...حتما سيكون هناك قتل. وهذا أمر سيء".

 

وتقدم الحزب الديمقراطي، الذي يتمتع بالأغلبية في مجلس النواب، بمسودة قانون لإصلاح الشرطة، ولكن حتى يتم تمريرها عليها أن تحصل على دعم الجمهوريين، الذين يسيطرون على مجلس الشيوخ.

ومن الممكن أن يتوصل الحزبان لاتفاق بشأن إنهاء استخدام الخنق لتقييد الحركة.

 

وفي الوقت ذاته، أمر حاكم نيويورك، أندرو كومو، الشرطة في الولاية بالقيام بإصلاحات كبيرة، استجابة للمتظاهرين.

 

وقال كومو إنه سيوقف تمويل السلطات المحلية التي تتوانى عن تبني إصلاحات تهدف للتصدي للاستخدام المفرط للقوة والتمييز في شرطتهم المحلية في موعد أقصاه أبريل/ نيسان المقبل.

 

وقال كومو إنه سيوقع أمرا تنفيذيا للسلطات المحلية "لتحديث" أجهزتها الشرطية للتصدي للعنصرية. وسيتم إصدار سجل الإجراءات التأديبية للشرطة حتى تطلع عليه الجماهير، كما سيصبح استخدام الخنق لتقييد المشتبه بهم جريمة تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاما.

الخبر التالي : قرية إيطالية تعرض منازلها للبيع مقابل يورو واحد

شارك الخبر class="ph">مشاركة الخبر: دونالد ترامب يوافق على توقف استخدام الشرطة الضغط على الرقبة لتقييد الحركة على وسائل التواصل