وزير الصحة: المنظمات الدولية والأممية لم تقدم شيئاً لليمن في مواجهة كورونا

وزير الصحة: المنظمات الدولية والأممية لم تقدم شيئاً لليمن في مواجهة كورونا
وزير الصحة: المنظمات الدولية والأممية لم تقدم شيئاً لليمن في مواجهة كورونا

صنعاء /

قال وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل إن المنظمات الدولية والأممية لم تقدم شيئاً لليمن لمواجهه كورونا، وما قدمته من أجهزة تنفس كان ضمن برامج الدفتيريا وغيرها.

وأكد وزير الصحة أن احتجاز التحالف لسفن المشتقات النفطية يهدد القطاع الصحي ويقوّض جهود مواجهة فيروس كورونا في اليمن .

وأوضح وزير الصحة خلال اللقاء التشاوري الذي عقد اليوم للقطاع الصحي في محافظات ذمار وريمة والضالع والبيضاء، لإعلان نتائج تقييم المنشآت الطبية العامة والخاصة أن منع دخول المشتقات النفطية سيؤدي الى توقف العنايات المركزة في مراكز العزل والمستشفيات وغرف العمليات والحضانات وسيارات الإسعاف، وزيادة معاناة المرضى في الوصول إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية.

وقال: “نحن أمام جريمة مركبة من قبل تحالف العدوان تنذر بكارثة إنسانية جديدة بحق الشعب اليمني في ظل صمت الأمم المتحدة”، مضيفاً “لم تتوقف الأمم المتحدة عن التهويل على اليمنيين بذريعة كورونا، لكنها تلزم الصمت أمام جريمة قطع المشتقات النفطية”.

وأكد أنه رغم الإمكانات الشحيحة إلا أن القطاع الصحي يعمل على السيطرة على كوفيد 19 بكل الوسائل المتاحة.

ولفت الوزير المتوكل إلى أن الوزارة لديها خطط طموحة للارتقاء بمستوى أداء وخدمات القطاع الصحي، اعتمادا على الذات واتخاذ التحديات فرصا لبناء الواقع..

وجدد التأكيد على الرهان بوعي المواطنين في مواجهة كورونا.. داعيا الجميع لعدم الانجرار وراء الشائعات والالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية وعدم التهويل أو التهوين في التعامل مع هذا الوباء .

وشدد وزير الصحة على ضرورة التصحيح الشامل لأوضاع المنشآت الطبية الحكومية والخاصة وفق المعايير الطبية والصحية.. مؤكداً أنه سيتم إغلاق أي منشأة طبية غير ملتزمة بالمعايير الفنية والإدارية ومكافحة العدوى وإدارة النفايات.

وحسب نتائج التقييم فقد تم في محافظة ذمار تقييم 11 مستشفى عاماً، جاء واحد منها في المستوى C1 وآخر في المستوى C2 وخمسة في المستوى D وأربعة دون المستوى المطلوب.

أما المنشآت الطبية الخاصة التي تم تقييمها بلغت 14 مستشفى و23 مستوصفاً و36 مركزاً طبياً و46 مختبراً وأربعة مراكز أسنان، حيث جاء مستشفى خاص واحد في المستوى B1 واثنان في المستوى B2 وثلاثة في المستوى C1 واثنان في المستوى C2 وثلاثة في المستوى D وثلاثة دون المستوى.

وفي ما يخص المستوصفات حصل واحد على المستوى B2 واثنان على المستوى C1 وثلاثة في المستوى C2 واثنان في المستوى D و15 دون المستوى، أما المختبرات فحصلت خمسة على المستوى B1 و13 على المستوى B2 وجاءت تسعة في المستوى C1 وخمسة C2 ، كما جاءت ستة في المستوى D وثمانية دون المستوى المطلوب.

وبالنسبة للمراكز الطبية حصل اثنان على المستوىB1 وآخران في المستوى B2 وخمسة على المستوى C1 وستة C2، وجاءت ثمانية مراكز في المستوى D و13 دون المستوى المطلوب.

وفي محافظة ريمة تم تقييم ثلاثة مستشفيات عامة ولم تكن بالمستوى المطلوب.. فيما تم تقييم أربعة مراكز طبية خاصة، واحد منها في المستوى D وثلاثة دون المستوى المطلوب.. وتم أيضاً تقييم عشرة مختبرات خاصة، تسعة منها دون المستوى وواحد في المستوى D.

أما في محافظة البيضاء فقد تم تقييم 11 مستشفى عاما جميعها دون المستوى المطلوب ماعدا مستشفى واحد في المستوى D .

وبالنسبة للمنشآت الطبية الخاصة جرى تقييم 14 مستشفى و11 مستوصفاً و20 مركزاً طبياً و20 مختبراً، وجاءت أربعة مستشفيات في المستوى B1 وخمسة في المستوى B2 وواحد في المستوى C1 وآخر في المستوى C2 وواحد في المستوى D واثنان دون المستوى.

وفي ما يتعلق بالمستوصفات حصل واحد على المستوى C1 وأربعة على المستوى C2 واثنان في المستوى D وأربعة دون المستوى، أما المختبرات فحصلت ثمانية على المستوى B1 وخمسة على المستوى B2 وجاءت خمسة في المستوى C1 وواحد C2، وواحد دون المستوى المطلوب.

وفي تقييم المراكز الطبية حصل اثنان على المستوىB1 وآخران على المستوى B2 وخمسة على المستوى C1 وأربعة C2 وجاءت ستة مراكز في المستوى D وواحد دون المستوى المطلوب.

وفي محافظة الضالع تم تقييم مستشفيين عموميين في دمت ولم يكونا بالمستوى المطلوب.

كما تم تقييم ثلاثة مستشفيات خاصة، منها اثنان في المستوى C2 وواحد دون المستوى.. والمستوصفات أربعة، منها واحد في المستوى C2 واثنان في D وواحد دون المستوى.. وبالنسبة للمراكز الطبية تم تقييم ثمانية، جاء واحد في المستوىB1 واثنان في المستوى B2 وآخران في المستوى C1 وثلاثة D.. وفي ما يخص المختبرات تم تقييم خمسة، جاء واحد منها في المستوى B2 وثلاثة في المستوى C1 وواحد في المستوى C2.

مشاركة الخبر: وزير الصحة: المنظمات الدولية والأممية لم تقدم شيئاً لليمن في مواجهة كورونا على وسائل التواصل