السجن لأحد فناني إيران المحتجين على إسقاط الطائرة الأوكرانية

السجن لأحد فناني إيران المحتجين على إسقاط الطائرة الأوكرانية
السجن لأحد فناني إيران المحتجين على إسقاط الطائرة الأوكرانية

حكمت محكمة إيرانية بالسجن 3 سنوات ضد الفنان مسعود حكم آبادي، المنتج المسرحي، وذلك لمقاطعته مهرجان "فجر" السينمائي الحكومي، لاحتجاجه مع عشرات الفنانين والمشاهير الآخرين على إسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ للحرس الثوري في يناير الماضي.

واتهم حكم آبادي، بـ "القيام بالأنشطة الدعائية ضد النظام" و"إهانة مؤسس الجمهورية الإسلامية"، منذ اعتقاله في يناير الماضي، بعد رفضه حضور مهرجان "فجر".

وكان أكثر من 139 من النجوم والفنانين في إيران أعلنوا في يناير الماضي مقاطعة مهرجان "فجر" احتجاجا على سياسات الحكومة وقمع المظاهرات الشعبية في أعقاب إسقاط طائرة ركاب أوكرانية بصاروخين للحرس الثوري.

وكان الحرس الثوري قد اعترف بأنه أسقط الطائرة بصاروخين قريبين في وقت مبكر من صباح الأربعاء، 8 يناير، بعد دقائق من إقلاعها في مطار الخميني بطهران ما أدى إلى مقتل كل المسافرين الـ 176 على متنها.

جاء هذا بعد ما استمرت في الإنكار لمدة ثلاثة أيام، وادعت أن عطلا فنيا تسبب في الحادث. لكن في نهاية المطاف وتحت ضغوط داخلية ودولية، أقر كل من قائد الأركان وقائد القوة الجوية بالحرس بأن صاروخاً أسقط الطائرة.

وعقب ذلك الاعتراف، نزل الآلاف من المواطنين إلى الشوارع وفي مقدمتهم طلبة الجامعات، للاحتجاج على الحادثة وإدانة تكتم السلطات وعدم كشفها الحقيقة.

وقامت أجهزة القضاء الإيراني والحرس الثوري ووسائل الإعلام المحافظة بإطلاق التهديدات والانتقادات القاسية ضد المخرجين وصانعي الأفلام ونجوم السينما المقاطعين لمهرجان فجر.

وأفادت منظمات حقوقية باعتقال ثلاثة مديرين مسرحيين في مشهد، ثاني أكبر مدينة في إيران، لمدة أسبوع.

مشاركة الخبر: السجن لأحد فناني إيران المحتجين على إسقاط الطائرة الأوكرانية على وسائل التواصل