بعد وصله بـ 4 شاحنات نقود .. السيد يلتحم بقوات الانتقالي مجددا

بعد وصله بـ 4 شاحنات نقود .. السيد يلتحم بقوات الانتقالي مجددا
بعد وصله بـ 4 شاحنات نقود .. السيد يلتحم بقوات الانتقالي مجددا

انهت قيادات في قوات هادي ، الاحد، الخلافات داخل فصائل الانتقالي، الموالي للإمارات، في ابين، جنوبي اليمن،  باعتذار مادي لقائد القوات هناك، بعد أن كاد الوضع يخرج عن سيطرة المجلس في أهم خطوطه الدفاعية.

خاص- الخبر اليمني:

وعاود عبداللطيف السيد، قائد الحزام الامني، الظهور في جبهات القتال بعد ايام  من اختفائه.

وظهر السيد هذه المرة ولأول مرة برفقة قادة قوات هادي المنشقين، ابرزهم قائد العسكرية الرابعة فضل حسن وقائد محور العند، وهم يتفقدون جبل سيود التي اعلنت قوات هادي السيطرة عليه في وقت سابق.

وجاء ظهور السيد بعد استلامه 4 شاحنات محملة بالنقود، ارسلها الانتقالي كحصة السيد من المبالغ المالية التي تتبع البنك المركزي التابع لحكومة هادي و استولى عليها الانتقالي في وقت سابق وتصل إلى 80 مليار ريال.

وقالت مصادر قبلية أن السيد شرع بصرف مبالغ مالية لمقاتليه تصل إلى 300 الف ريال فور وصول الشاحنات إلى معسكره في جعار، معتبرة ارسال الاموال نتيجة وساطة قادها قادة قوات هادي الموالين للانتقالي والتي هدفت لنزع فتيل التوتر داخل فصائل المجلس.

وكان السيد وجه قبل يومين بسحب افراده من النقاط والمواقع المنتشرة في جعار وزنجبار ردا على تصاعد الاتهامات له بالتواطؤ مع قوات هادي.

واتسعت  رقعة الخلافات بين فصائل الانتقالي عقب رفض السيد تسليم مواقعه في جعار  واسلحته الثقيلة، وصولا إلى شن فصائل الانتقالي عملية اقتحام واعتقالات لعناصر وقادة  الحزام بجعار.

واصدر الحزام في ابين بيان رفض فيه تسليم مواقعه ومعسكره في جعار لأي اطرف في اشارة إلى قوات الانتقالي القادمة من الضالع ويافع.

واستبق السيد هذا البيان بالتهديد بالانضمام إلى قوات هادي التي منحته الأمان ووعدته بإخراجه إلى عمان.

ومن شأن انسحاب السيد في هذا التوقيت توجيه ضربة قاصمة للانتقالي الذي يواجه عداء مناطقي في ابين قد ينهي وجوده بدون غطاء السيد..

مشاركة الخبر: بعد وصله بـ 4 شاحنات نقود .. السيد يلتحم بقوات الانتقالي مجددا على وسائل التواصل