تصفية قائد الكتائب الاماراتية في صفوف الاصلاح بتعز

تصفية قائد الكتائب الاماراتية في صفوف الاصلاح بتعز
تصفية قائد الكتائب الاماراتية في صفوف الاصلاح بتعز

لقي قيادي سابق في كتائب ابوالعباس، المدعومة إماراتيا، الثلاثاء، مصرعه داخل مستشفى خاص يتبع “الاخوان”  بمدينة تعز، جنوب غرب اليمن، وسط ارتباك غير مسبوق في صفوف الاصلاح، الذي اصبح  ابو الصدوق منذ طرد كتائب ابوالعباس من المدينة  احد ابرز قاداته ويعتبر الذراع الايمن، لقائد فصائل الحزب، المقيم في تركيا.

خاص- الخبر اليمني:

وذكرت وسائل اعلام الاصلاح أن القيادي صادق مهيوب المكنى بـ”ابو الصدوق” قتل أمام مستشفى الصفوة، متهمة أحد مرافقيه بارتكاب الجريمة، في حين ذكرت مصادر محلية بان ابو الصدوق لفظ انفاسه داخل المستشفى.

وخلافا للرواية الصحفية لفصائل الحزب، دعا حمود المخلافي الاجهزة الأمنية في تعز إلى بدء تحقيق جدي والكشف عن “الجناة الحقيقين” في قضية مقتل ابو الصدوق.

وجاء مقتل ابو الصدوق بعد يوم فقط على تداول ناشطين مقطع فيديو له ينتقد فيه سياسة “الاخوان” في المدينة وما وصفها بـ”الفوضى”.

واعاد مقتل ابو الصدوق للأذهان جريمة مقتل قائد اللواء 35 مدرع المحسوب على الإمارات، عدنان الحمادي،  الذي تم تصفيته واتهم شقيقه وافراد حراسته بتدبير العملية رغم ورود اسماء قيادات رفيعة في الاصلاح ضمن التحقيقات.

واعتبر ناشطين  توقيت الجريمة الذي يتزامن مع كشف وسائل اعلام سعودية عن تحركات تركية – قطرية في تعز لتفجير الوضع جنوب اليمن عبر اذرعها داخل الاصلاح يعزز تورط “الاخوان” خصوصا في ظل التحضيرات  العسكرية التي يقودها المخلافي في الريف الجنوبي الغربي لتعز  للتقدم صوب باب المندب تمهيدا لبناء قاعدة تركية هناك. 

مشاركة الخبر: تصفية قائد الكتائب الاماراتية في صفوف الاصلاح بتعز على وسائل التواصل