دراسة: الكمامة منعت عشرات الآلاف من إصابات كورونا فى نيويورك وإيطاليا

دراسة: الكمامة منعت عشرات الآلاف من إصابات كورونا فى نيويورك وإيطاليا
دراسة: الكمامة منعت عشرات الآلاف من إصابات كورونا فى نيويورك وإيطاليا

توصلت دراسة جديدة إلى أن ارتداء قناع للوجه منع إصابة عشرات الآلاف من الأشخاص بفيروس كورونا الجديد ووجد الباحثون أن الكمامة خفضت عدد الإصابات بمعدل 66 ألف في مدينة نيويورك خلال 3 أسابيع فقط وفي شمال إيطاليا ، انخفضت الإصابات بنحو 80 ألف على مدار شهر وأشار الباحثون إلى أن ارتداء القناع أكثر أهمية لمنع انتشار الفيروس من التباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل.

ووفقاً لموقع "دايلي ميل" تنبع أهمية الكمامة من أن فيروس كورونا ينتقل عن طريق الهواء وينتشر بشكل شائع عندما يتحدث الناس أو يسعلون وتفرز القطرات المصابة في الهواء.

وفي الدراسة التي نشرت في PNAS وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة، نظر الفريق في الاتجاهات وإجراءات الإغلاق في إيطاليا ومدينة نيويورك.

وتغيرت اتجاهات العدوى بشكل كبير عندما تم تطبيق قواعد ارتداء القناع في 6 أبريل في شمال إيطاليا و 17 أبريل في مدينة نيويورك.

وأظهرت النتائج أن الإجراء الوقائي قلل بشكل كبير من عدد الإصابات بأكثر من 78 ألف  إصابة في إيطاليا من 6 أبريل إلى 9 مايو وفي مدينة نيويورك ، كان هذا الرقم حوالي 66 ألف من 17 أبريل إلى 9 مايو.

بالإضافة إلى ذلك، عندما أصبح ارتداء القناع إجبارياً في نيويورك ، انخفض معدل الإصابة الجديد اليومي بنحو 3% في اليوم ولكن في باقي أنحاء البلاد ، استمرت الإصابات اليومية الجديدة في الازدياد.

وقال الباحثون إن احتياطات مثل التباعد الاجتماعي والحجر الصحي والعزل،وتعقيم اليدين يساعدون فقط على تقليل انتقال الفيروس عن طريق الاتصال المباشر، بينما يساعد قناع الوجه على منع انتقاله عبر الهواء.

ويمنع ارتداء الأقنعة الشخص السليم مباشرة من استنشاق قطرات مصابة بالفيروس.

class="d-none">مشاركة الخبر: دراسة: الكمامة منعت عشرات الآلاف من إصابات كورونا فى نيويورك وإيطاليا على وسائل التواصل من نيوز فور مي