البريميرليغ يعود ويحارب العنصرية برسالة مؤثرة

البريميرليغ يعود ويحارب العنصرية برسالة مؤثرة
البريميرليغ يعود ويحارب العنصرية برسالة مؤثرة

استغل لاعبو فريقي أستون فيلا وشيفيلد يونايتد المواجهة التي جمعتهما اليوم الأربعاء وأعادت من خلالها مجريات الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعد توقف استمر قرابة 100 يوم بسبب جائحة فيروس كورونا، لتوجيه رسالة لمحاربة العنصرية.

وارتدى اللاعبون قمصان أنديتهم التي خاضوا بها اللقاء وهي تحمل عبارة "حياة السود مهمة"، بدلا من أسمائهم كما كان معتاداً، في رسالة تضامن جديدة مع الأميركي جورج فلويد الذي قتل على يد شرطي في بلاده.

وقبل انطلاق اللقاء الذي غابت عنه الجماهير، قام جميع اللاعبين والجهاز الفني وطاقم الحكام بالجلوس على ركبهم، لينضموا إلى كوكبة كبيرة من نجوم الرياضة الذين قدموا مساندة كل على طريقته، كالنجم المغربي أشرف حكيمي، وزميله جادون سانشو وغيرهم، في الوقت الذي تواجدت فيه لافتة كبيرة على المدرجات حملت عبارة "حياة السود مهمة".


وقدمت مواجهة عودة البريميرليغ درسا قيّما لمحاربة العنصرية التي أطلت برأسها بعد مقتل فلويد، في الوقت الذي كان فيه نجوم الرياضة عامة وكرة القدم على وجه الخصوص أول المبادرين لمحاربتها، حيث كان البرازيلي مارسيلو، نجم ريال مدريد أخرهم، بعد أن احتفل بهدفه بشباك إيبار بوضع ركبته على الأرض، مثلما قام به أغلب اللاعبين.

مشاركة الخبر: البريميرليغ يعود ويحارب العنصرية برسالة مؤثرة على وسائل التواصل