'دبي الرياضي' يعلن عودة المنافسات الرياضية والبداية من البحر

'دبي الرياضي' يعلن عودة المنافسات الرياضية والبداية من البحر
'دبي الرياضي' يعلن عودة المنافسات الرياضية والبداية من البحر

دبي في 17 يونيو / وام / تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي تعود المنافسات الرياضية في دبي، حيث ستشهد المياه الزرقاء عودة التنافس في مختلف الرياضات البحرية في مدينة دبي ومنطقة سد حتا.

وأعلن مجلس دبي الرياضي عن عودة المنافسات الرياضية خلال شهر يونيو الجاري تزامنا مع عودة النشاط الرياضي وتنفيذا لخطة المجلس للمرحلة المقبلة التي يتم العمل بها وفق مراحل متعددة انسجاما مع خطة الحكومة وتعليمات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي والجهات الحكومية المختصة فيما يتعلق بفتح جميع قطاعات الحياة ووفق لائحة الشروط والإجراءات الرسمية الموضوعة والتي تراعي سلامة المشاركين وتوفر لهم البيئة النموذجية الآمنة لخوض المنافسات وممارسة رياضاتهم المفضلة.

وسيقتصر استئناف المنافسات على الفعاليات التي حصلت على موافقة المجلس وتم توفير جميع اشتراطات وإجراءات السلامة للمشاركين وأن تكون الفئات العمرية المسموح لها بالمشاركة في الفعالية من سن 12 سنة وحتى 60 سنة فقط، كما لا يسمح بمشاركة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة وأمراض الجهاز التنفسي، مع إلزام الجميع من المنظمين والعاملين والمتطوعين بارتداء الكمامات خلال التنظيم، وتوفير المعقمات الطبية إلى جانب تعقيم المكان قبل وبعد الانتهاء من المنافسات.

وباشر مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الذي يتولى الإشراف على جميع المسابقات البحرية والمائية وكذلك الفعاليات التي ينظمها نادي زوارق شاطئ دبي "دوسك"، إعداد الخطط الفنية وتوفير الدعم اللازم لإنجاح الفعاليات المرتقبة وذلك وفق الضوابط الاحترازية التي وضعتها اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي والجهات الحكومية المختصة وكذلك الإجراءات الفنية التي وضعها مجلس دبي الرياضي في هذه المرحلة.

وحرص نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على اختيار منافسات مميزة لها الكثير من الرواد والمحبين وذلك بالتعاون مع مؤسسات من القطاعين العام والخاص سيما وأن إمارة دبي تضم أجمل الشواطئ التي تجتذب الكثير من عشاق المتعة والإثارة في الكثير من الرياضات المائية الأمر الذي يبرز أهمية الرياضة على مستوى الحالة البدنية والمعنوية لأفراد المجتمع.

ويتطلع النادي لتوفير فرص رائعة لعشاق الرياضات البحرية وتنظيم منافسات متميزة في رياضات مثيرة مثل رياضة كايت سيرف والتي تمارس بكثافة في شواطئ جميرا وحقق لها النادي نقلة كبيرة بعد اعتمادها منذ ثلاث سنوات في أجندة السباقات لتكون هذه الفعالية فرصة لعشاقها من أبناء الدولة والمقيمين.

كما وضع النادي فرصة مميزة لمحبي رياضة الدراجات المائية في دبي للمشاركة في الكرنفال البحري الكبير عبر فعالية الدراجات المائية وأيضا استعراضات الألواح المائية الطائرة /فلاي بورد/ وهي من الرياضات المحببة لدى الكثيرين من أبناء الدولة حيث انضمت قبل 4 سنوات بدعم من النادي الذي يعتبر المؤسس لمعظم الفعاليات البحرية.

ويتصدر المشهد في الحراك الرياضي البحري بدبي في الأيام المقبلة أحدث الرياضات البحرية التي ظهرت على ساحة الرياضات البحرية مؤخرا وهي رياضة /موتو سيرف/ العالمية والتي تمتلك قاعدة متميزة من أبناء الدولة والمقيمينولها جمهور عريض وتمارس في شواطئ دبي في عدة أماكن.

كما يتصدر المشهد في الكرنفال البحري أيضا رياضات التجديف الحديث وأبرزها رياضة التجديف بوضع واقف على الألواح وقوارب تجديف الكاياك والكانو وهنالك فعالية قوارب تجديف الدراجة وهي من الرياضات البحرية التي بدأ يمارسها الكثيرون لما لها من فوائد بدنية وذهنية.

واستمرارا لاهتمامه المستمر برياضة الشراعية الحديثة والتي يد النادي فيها رائدا ومؤسسا منذ تسعينيات القرن الماضي عندما نظم الألعاب العالمية للشراعية الحديثة عام 1998 سيكون عشاق هذه الرياضة على موعد مع فعالية قوارب ليزر 4.7 وقوارب أوبتمست.

وتتضمن المنافسات فرصة رائعة لمحبي رياضة التزلج على الماء والتي تعتبر من أقدم الرياضات البحرية في الدولة من أجل ممارسة تلك الهواية في أجواء مثالية ضمن البرنامج الذي أعدته اللجنة المنظمة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الذي يسعى بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة لإنجاح الفعاليات والتي تأتي بعدما أسدل الستار على الموسم التنافسي قبل فترة بنسبة إنجاز كبيرة.

ويسعى النادي من خلال هذه الفعاليات أيضا إلى تحقيق انتشار جغرافي في المسطحات المائية الخلابة التي تتمتع بها دانة الدنيا دبي لتبرز هذه الأحداث المعالم الحضارية المتميزة والشواطئ الساحرة والجزر الخلابة من بحيرة الممزر مرورا بأحدث المشاريع في الإمارة /قناة دبي المائية/ وشواطئ جميرا /سن ست ونسناس وكايت بيتش/ والواجهة البحرية قبالة جزر العالم وجزيرة نخلة جميرا وفندق برج العرب.

وتشهد منطقة حتا تنظيم سباق التجديف بالكاياك في مياه سد حتا التي ينظمها نادي حتا للكاياك حيث تعد مياه بحيرة سد حتا من الأماكن المفضلة لعشاق هذا النوع من الرياضات الذي تتكامل فيه جمالية الطقس والجبال المحيطة بالبحيرة مع هدوء المياه والخدمات السياحية الأخرى التي تتميز بها منطقة حتا وحولتها إلى منطقة جذب سياحية ورياضية مهمة.

- مل -

مشاركة الخبر: 'دبي الرياضي' يعلن عودة المنافسات الرياضية والبداية من البحر على وسائل التواصل