إيتو يشتعل غضباً بعد اعتداء وحشي على أفريقية حامل

إيتو يشتعل غضباً بعد اعتداء وحشي على أفريقية حامل
إيتو يشتعل غضباً بعد اعتداء وحشي على أفريقية حامل
شهدت محطة قطار في فرنسا، حادثة خطيرة، بعد أن اعتدى رجال الأمن على امرأة من أصحاب البشرة السوداء، باستعمال قوة مفرطة، لتعود حادثة وفاة الأميركي جورج فلويد إلى الأذهان، مما دفع النجم الكاميروني صامويل إيتو إلى التعليق على ذلك برد قوي.

وانتقد نجم برشلونة السابق ردّة فعل الأمن ضد المرأة الشابة، بعد اعتقالها بطريقة وحشية، فكتب على حسابه الرسمي في موقع (تويتر) "يا لكم من جبناء، تبيّنون رجولتكم أمام امرأة، وبالإضافة إلى ذلك هي حامل".وأثار الفيديو الذي انتشر بسرعة على الإنترنت العديد من ردود الأفعال المنددة بذلك، لكون المرأة حاملا، وتم إسقاطها على الأرض والدوس على رأسها، ليقوم الأمن بإطلاق قنابل الغاز لتفريق المتواجدين، الأمر الذي قد يؤثر على صحة جنينها.وكشف موقع "ياهو"، أن الأمن الخاص بالقطار طلب من الضحية مغادرة المكان، لأسباب مجهولة، وهو ما رفضته لأن الأمر جاء من دون حجّة، لتنفلت الأوضاع بسرعة كبيرة، وتتحول إلى مشهد مخيف، صوّره أحد الحاضرين في عين المكان.وطالب زوج الضحية الذي كان أمامها، بأن تخلي الشرطة سبيلها، لعدم تعريض جنينها للخطر، غير أنّه تعرّض للضرب هو الآخر، وتم تكبيله واقتياده برفقتها نحو مركز شرطة مدينة أولناي سو بوا.

وسبق لإيتو أن أبرز تضامنه مع الأفارقة، فكان آخرها بعد تصريح أحد الأطباء الفرنسيين، بضرورة إجراء تجارب لعلاج فيروس كورونا الجديد في أفريقيا، وهو ما أثار سخط الكاميروني ومجموعة من اللاعبين المنحدرين من القارة السمراء.

مشاركة الخبر: إيتو يشتعل غضباً بعد اعتداء وحشي على أفريقية حامل على وسائل التواصل