تنظيم القاعدة يؤكد مقتل زعيمه في بلاد "المغرب الإسلامي"

تنظيم القاعدة يؤكد مقتل زعيمه في بلاد "المغرب الإسلامي"
تنظيم القاعدة يؤكد مقتل زعيمه في بلاد "المغرب الإسلامي"
>أقرّ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الخميس، بمقتل زعيمه الجزائري عبد المالك دروكدال، الذي أعلنت فرنسا تصفيته في مطلع حزيران/ يونيو الجاري.


وأكد قيادي في التنظيم يدعى أبو عبد الإله أحمد، في تسجيل صوتي نشره موقع "مؤسسة الأندلس"، الذراع الإعلامي للتنظيم، مقتل دروكدال، متوعدا بمواصلة القتال ضد القوات الفرنسية وقادة دول المنطقة.


وكانت فرنسا أعلنت قتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب عبد المالك دروكدال في 3 حزيران/ يونيو الجاري، خلال عملية لقواتها الخاصة شمال مالي (80 كم شرق مدينة تساليت)، ‘لى بعد كيلومترات قليلة من الحدود الجزائرية.

 

اقرأ أيضا: فرنسا تكشف تفاصيل مقتل زعيم القاعدة "ببلاد المغرب"


وقتل في العملية أربعة من بين الأشخاص الخمسة الذين كانوا موجودين في المكان وقت الهجوم، بمن فيهم جزائريان وهما عبد المالك دروكدال وأحد مساعديه وهو توفيق شايب، بالإضافة إلى آخرين من مالي، باستثناء مقاتل شاب ذي شخصية ثانوية استسلم دون قتال، وفقا لوزارة الجيوش الفرنسية.


ولم يتم نقل الجثث، بل تم دفنها على الفور بعد عينات الحمض النووي وعمليات البحث لجمع المعلومات. وتم الاستحواذ على هواتف وبطاقات سيم (شرائح) وجهاز كمبيوتر خاصة بالإرهابيين، بحسب الجيش الفرنسي.


وقالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي إن "عبد المالك دروكدال، عضو اللجنة التوجيهية لتنظيم القاعدة، كان يقود كل مجموعات القاعدة في شمال إفريقيا وقطاع الساحل، بما في ذلك جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، التي يقودها المالي إياد أغ غالي الذي ينتمي إلى الطوارق".

مشاركة الخبر: تنظيم القاعدة يؤكد مقتل زعيمه في بلاد "المغرب الإسلامي" على وسائل التواصل