الأهلي والزمالك يسعيان لضم نجوم من المغرب وتونس رغم عقودهم الباهظة

الأهلي والزمالك يسعيان لضم نجوم من المغرب وتونس رغم عقودهم الباهظة
الأهلي والزمالك يسعيان لضم نجوم من المغرب وتونس رغم عقودهم الباهظة
ما بين توجّهٍ تونسي ومغربي للاحتراف في الأهلي والزمالك المصريين والحصول على عقود مالية ضخمة، ونهايات حزينة وأزمات مالية كبرى تلوح في الأفق، تسير حالياً تجارب احتراف نجوم "نسور قرطاج" و"أسود الأطلس" نحو قطبي الكرة المصرية في الوقت الحالي. ومع بدء العدّ التنازلي لموعد انطلاق الميركاتو الصيفي المصري، بدأ التوجه صوب لاعبي المغرب وتونس سعياً وراء ضم محترفين جدد مثل وضع الأهلي المهاجم التونسي فراس شواط في حساباته، ووضع الزمالك أشرف داري المدافع المغربي ومواطنه وليد الكرتي في الحسابات أيضاً، مع ظهور ترشيحات قوية لانضمام لاعبين من الجزائر كذلك إلى بورصة المحترفين مثل كريم العريبي وحسين بن عيادة، في ظل ارتفاع قيمة العقود المالية للمغاربة والتونسيين في قطبي الكرة المصرية حالياً.
وعلى الرغم من هذا التوجه إلا أن التجارب الناجحة فنياً في البدايات لاحقها الفشل، إضافة إلى ظهور أزمات مالية ضخمة لاحقاً وصلت إلى حد فرض عقوبات.
في نادي الزمالك يُعتبر التونسي فرجاني ساسي (28 عاماً)، لاعب الوسط ومنتخب "نسور قرطاج"، أغلى لاعب عربي في تاريخ الكرة المصرية بشكلٍ عام، بفضل راتبه السنوي الضخم الذي يتقاضاه منذ عام 2018 عند شرائه من النصر السعودي.
ويملك ساسي عقداً أسطورياً مع الزمالك حالياً يتمثّل في منحه راتباً سنوياً قيمته مليون و600 ألف دولار، بعقد لا يزال مستمراً حتى صيف عام 2021.
وأثار عقد ساسي في الزمالك حفيظة اللاعبين، مما دفع إدارة النادي لرفع راتبي النجمين طارق حامد ومحمود علاء الدين ليصل إلى 15 مليون جنيه مصري للأول و12 مليوناً للثاني سنوياً، حتى لا يتركا الفريق.
ويحسب لساسي نجاحه في تقديم مستوى مميز يفوق ما كان عليه في النصر السعودي، مستعيداً مكانه في تشكيلة المنتخب التونسي، وقد شارك معه في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة، كما اختير أفضل لاعب في الزمالك لموسم 2018-2019، وذلك في أول مواسمه مع الفريق، وساهم حتى الآن في فوز الزمالك بخمس بطولات في أقل من موسمين، أبرزها الكونفدرالية الأفريقية والسوبر الأفريقي وكأس مصر وكأس السوبر المصري.
ويُواجه الزمالك حالياً أزمة مالية كبرى في ظل معاناة توفير راتب ساسي السنوي، وتتبقى للنجم التونسي حالياً 800 ألف دولار عن الموسم الجاري بخلاف راتب الموسم المقبل.
ويضمّ نادي الزمالك لاعبين مغربيين في الوقت نفسه، هما أشرف بن شرقي صانع الألعاب الموهوب وأفضل لاعبيه في الموسم الجاري، ومواطنه محمد أوناجم الجناح الأيمن وصاحب التأثير الجيد بالفريق.
من جهته، نال أشرف بن شرقي عقداً ضخماً منذ القدوم إلى الزمالك من الهلال السعودي تصل قيمته إلى 4 ملايين و600 ألف دولار على مدار ثلاثة مواسم، ونال منها مليوناً و500 ألف دولار وتبقى له 3 ملايين ينتظر أن ينالها في الموسمين المقبلين حال استمراره في الفريق. وتلقى بن شرقي عروضاً من أندية بلجيكية وتركية وفرنسية.
ويملك محمد أوناجم هو الآخر عقداً مالياً ضخماً في الزمالك يفوق ما كان يتقاضاه في ناديه السابق الوداد خلال أول مواسمه مع الفريق الأبيض، ويحصل على 800 ألف دولار عن الموسم الجاري بخلاف 900 ألف دولار في الموسم الثاني ومليون دولار في الموسم الثالث، أي ما يوازي مليونين و700 ألف دولار.
ويملك نادي الزمالك قنابل موقوتة مع الظاهرة نفسها، أبرزها حمدي النقاز الظهير الأيمن التونسي الذي فسخ عقده مع النادي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وحاز على حكم من الاتحاد الدولي لكرة القدم بتغريم الزمالك مليوناً و250 ألف دولار، بسبب عدم صرف مستحقاته المالية، وهو ما يرفضه في المقابل الزمالك الذي قرر بدوره التظلم لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والمحكمة الرياضية الدولية.
من جانبٍ آخر يضمُّ النادي الأهلي المصري بين صفوفه حالياً لاعباً عربياً، وهو علي معلول (30 عاماً)، ظهير أيسر المنتخب التونسي، الذي يلعب للفريق منذ عام 2016 بعد قدومه من نادي الصفاقسي التونسي.
وينال معلول منذ عامين، وتحديداً بعد رفض الأهلي بيعه لنادي الهلال السعودي، عقداً مالياً ضخماً يتيح له الحصول على مليون دولار سنوياً، وهو العقد الذي تمّ التكتم على تفاصيله المالية قبل أن تتسرب بنوده فيما بعد لتشعل الفتنة بين لاعبي الفريق الكبار، خاصة أحمد فتحي، الظهير الأيمن المخضرم، الذي بدوره طلب المساواة مع معلول على اعتبار تاريخه الكروي مقابل التجديد للنادي، وفشلت المفاوضات تماماً ليقرر اللاعب التوقيع لنادي بيراميدز بعد 12 عاماً من اللعب لـ"الشياطين الحمر" كان فيها أحد أكثر اللاعبين شعبية.
ونجح معلول في تقديم تجربة احترافية ناجحة مع الأهلي، وأثبت جدارته بالقميص الأحمر، ونال لقب نجم الفريق الأول في عام 2019، وكذلك اختير أفضل لاعب في الدوري المصري موسم 2018/ 2019 بخلاف تسجيله أكبر معدل من الأهداف بالنسبة إلى المدافعين بين لاعبي الأهلي في آخر 10 سنوات، وبات ورقة رابحة لا يتنازل عنها الفريق ومديره الفني السويسري رينيه فايلر، ورفض الأهلي، في يناير/ كانون الثاني الماضي، عرضاً لرحيله إلى سبورتنغ لشبونة البرتغالي.
وينضم له لاعب عربي آخر، وجد في الأهلي تقديراً مالياً مميزاً، وهو المغربي وليد أزارو (24 عاماً)، رأس الحربة الذي توج هدافاً للدوري المصري في موسم 2017/ 2018 برصيد 18 هدفاً. ووقع أزارو في بداية حضوره إلى الأهلي عقداً يتيح له تقاضي 400 ألف دولار ثم تم تعديله ورفع قيمته إلى 800 ألف دولار في الموسم الماضي حاز عليها اللاعب، و900 ألف دولار عن الموسم الجاري نال نصفها بعد إعارته للاتفاق السعودي، ومليون دولار عن الموسم المقبل والأخير في العقد.

مشاركة الخبر: الأهلي والزمالك يسعيان لضم نجوم من المغرب وتونس رغم عقودهم الباهظة على وسائل التواصل