اعتقال وزير الصحة في زيمبابوي بسبب صفقة معدات متعلقة بكورونا

اعتقال وزير الصحة في زيمبابوي بسبب صفقة معدات متعلقة بكورونا
اعتقال وزير الصحة في زيمبابوي بسبب صفقة معدات متعلقة بكورونا
>اعتقلت شرطة زيمبابوي وزير الصحّة أوباديا مويو، الجمعة، على خلفيّة فضيحة صفقة مواد طبية متعلّقة بمكافحة وباء كوفيد-19، وفق ما ذكرت هيئة لمكافحة الفساد.


وأوقِف الوزير في مركز للشرطة في هراري، ويُرجّح أن يمثل أمام المحكمة السبت.


وصرّح المتحدّث باسم مفوّضية مكافحة الفساد في زيمبابوي جون ماكامور لوكالة فرانس برس "أستطيع تأكيد اعتقال وزير الصحة ورعاية الطفل، وهو موقوف في مركز شرطة رودسفيل". أضاف: "الأمر يتعلّق بشراء مواد خاصة بكوفيد-19".


ولم تُعلّق السلطات فورًا على عمليّة التوقيف التي تأتي غداة مهاجمة المعرضة للحكومة بسبب الفساد ووجود شكوك حول مسألة دفع أموال لشركة طبية تمّ التعاقد معها لتأمين مواد لمكافحة كورونا.


وتعرّضت حكومة هراري لانتقادات بسبب منحها شركة "دراكس كونسالت" التي تأسّست قبل شهرين، عقدًا بقيمة 20 مليون دولار لاستيراد أدوية ومعدّات لإجراء فحوص كوفيد-19.


وهناك مزاعم بأنّ الصفقة تمّ توقيعها بدون موافقة قانونيّة من هيئة تسجيل المشتريات في زيمبابوي.


وفي آذار/مارس، قامت السلطات في المجر حيث سُجّلت "دراكس كونسالت" بالاشتباه بمبلغ 2 مليون دولار أودِع في حسابات الشركة، ما أثار شكوك الحزب المعارض الرئيسي في البلاد "حركة التغيير الديموقراطي".


وتحدثّت وسائل إعلام محلّية الأسبوع الماضي عن اعتقال رجل الأعمال ديليش نغوايا الذي يُعتَقد أنّه الممثل المحلّي لشركة "دراكس"، بتُهم تتعلّق بالقضيّة نفسها.


كذلك، أمرت الحكومة الأسبوع الماضي بإلغاء كلّ عقود استيراد الأدوية الممنوحة لـ"دراكس"، وفق ما أوردت صحيفة هيرالد الرسميّة.


وسجّلت زيمبابوي 479 إصابة بالفيروس بينها أربع وفيات، على الرغم من الاعتقاد بأنّ هذه الأرقام أقلّ من الواقع بسبب نقص الفحوص.

 

اقرأ أيضا: الصحة العالمية: العالم دخل مرحلة "خطيرة" مجددا من كورونا

مشاركة الخبر: اعتقال وزير الصحة في زيمبابوي بسبب صفقة معدات متعلقة بكورونا على وسائل التواصل