المحافظ رمزي محروس: سقطرى تعرضت لخذلان وصمت مريب لكنها لن تقبل بميليشيا العبث

المحافظ رمزي محروس: سقطرى تعرضت لخذلان وصمت مريب لكنها لن تقبل بميليشيا العبث
المحافظ رمزي محروس: سقطرى تعرضت لخذلان وصمت مريب لكنها لن تقبل بميليشيا العبث

كشف محافظ ارخبيل سقطرى رمزي محروس، السبت 20-6-2020، إن المحافظة تعرضت لخذلان وصمت مريب، وأن الأرخبيل تتعرض لفوضى عارمة من قبل مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأوضح في بيان أن محافظة أرخبيل سقطرى تتعرض لفوضى عارمة تقوم بها ميليشيا الانتقالي المدعومة إماراتيا.

وتابع”هاجمت هذه الميليشيات على مدى أسابيع ماضية معسكرات ومؤسسات الدولة وأسقطتها ثم اجتاحت صباح الجمعة مدينة حديبو عاصمة المحافظة، وسيطرت على معسكرات الدولة من أسلحة وترسانة كبيرة، مع السيطرة على إدارة الأمن وإدارة المحافظة بقوة السلاح”.

وشدد محروس على أن سقطرى لن تقبل بميليشيا العبث وداعميها ولن يسلم السقطريون أرضهم وسيكون لكل مقام مقال.

وأضاف:”كل شبر من سقطرى يرفض الوصاية والعبث وستبقى شامخة أبية حرة بكل أهلها الطبين الشرفاء”.

ومضى قائلا:”تعرضنا ومعنا أهالي سقطرى لخذلان وصمت مريب ممن ننتظر منهم النصرة والمؤازرة والوقوف معنا(في إشارة إلى التحالف العربي)”.

وقال محروس:” لكن ذلك لن يفت في عضدنا ونستمد صلابتنا وقوتنا من الله ثم من عدالة قضيتنا وحقنا الواضح والجلي”.

واختتم قائلا:”تحية وشكر لأبناء سقطرى بكل شرائحهم ولرجال الجيش والأمن الشرفاء الذين دافعو ولا زالوا عن كرامتهم وأعراضهم”.

مشاركة الخبر: المحافظ رمزي محروس: سقطرى تعرضت لخذلان وصمت مريب لكنها لن تقبل بميليشيا العبث على وسائل التواصل