لاعب أرسنال يثأر لزميله المصاب ويتسبب في شجار

لاعب أرسنال يثأر لزميله المصاب ويتسبب في شجار
لاعب أرسنال يثأر لزميله المصاب ويتسبب في شجار
واصل أرسنال السقوط بعد ثاني مباراة منذ استئناف مواجهات الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك بخسارة ثانية على يد نادي برايتون، 0-2، بعد الأولى القاسية أمام مانشستر سيتي بثلاثية من دون مقابل.

وشكّلت الخسارة أمام "السيتزنز"، الأربعاء الماضي، ضغطاً كبيراً على "المدفعجية"، وجعلتهم يدخلون مواجهة برايتون، اليوم السبت، بتوتّر زائد، نظراً لأهمية النقاط الثلاث التي كانت ستدفعهم أكثر نحو المراكز الأولى، والحفاظ على حظوظهم في المشاركة في منافسة "يوروبا ليغ".

وأثّرت أهمية المباراة على اللاعبين أصحاب الخبرة الأقل في التعامل مع الضغوط، على غرار الدولي الفرنسي ماتيو غندوزي، الذي فقد أعصابه بعد نهاية اللقاء، واعتدى على مهاجم المنافس، الفرنسي نيال موباي، بخنقه وطرحه أرضاً، قبل أن تتدخل مجموعة من اللاعبين لفض الاشتباك.

ويعود سبب اعتداء غندوزي، بعد أن كان موباي قد تدخّل على حارس أرسنال، الألماني بيرند لينو، وعرّضه لإصابة خطيرة، نقل على إثرها إلى المستشفى، لتكون الإصابة الثالثة للنادي في ظرف أسبوع، بعد أن خسر المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا الثنائي؛ السويسري غرانيت تشاكا والإسباني بابلو ماري.

وحال تدخّل اللاعبين من الجانبين، في عدم تطوّر الاشتباكات، بعد أن تبادل الثنائي الكلمات المسيئة تحت أنظار الحكم، حيث نجا غندوزي من البطاقة الحمراء، ومنه زيادة المتاعب للمدير الفني، أرتيتا.

وأكّد موباي، في تصريحات أعقبت المباراة، توجهه صوب مدرب الفريق المنافس، للاعتذار بعد تعمّده إصابة حارسه الأول، حيث قال: "توجهت صوب أرتيتا للاعتذار بعد إصابة لينو، وأنا لم أقصد أن أؤذيه إطلاقاً، بل ركبته تعرضت للالتواء بعد النزول على الأرض".

مشاركة الخبر: لاعب أرسنال يثأر لزميله المصاب ويتسبب في شجار على وسائل التواصل