محتجون أميركيون يحطمون تماثيل مرتبطة بالعبودية (صور)

محتجون أميركيون يحطمون تماثيل مرتبطة بالعبودية (صور)
محتجون أميركيون يحطمون تماثيل مرتبطة بالعبودية (صور)

محتجون أميركيون يحطمون تماثيل مرتبطة بالعبودية (صور)

الأحد - 29 شوال 1441 هـ - 21 يونيو 2020 مـ

تمثال للكاتب الإسباني ميغيل دي سرفانتس في حديقة غولدن غايت بسان فرانسيسكو (أ.ب)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

حطم محتجون في أنحاء عدة من الولايات المتحدة بعض التماثيل، مع تزايد الدعوات لوضع حد لتمجيد شخصيات تاريخية من الماضي العنصري.
وأسقط المتظاهرون في واشنطن تمثال ألبرت بايك، وأشعلوا النار في النصب التذكاري، وهم يرددون الهتافات، الليلة الماضية، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.
كان بايك جنرالاً في جيش الولايات الكونفدرالية، وهو تحالف للولايات الجنوبية قاتل وخسر في نهاية المطاف معركته أمام جيش الاتحاد بالولايات الشمالية في الحرب الأهلية الأميركية، بدءاً من عام 1861، التي كانت معركة حول مستقبل العبودية إلى حد كبير.
وفي الوقت ذاته، أسقط المحتجون في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا ثلاثة تماثيل لشخصيات تاريخية أميركية في وقت متأخر من مساء الجمعة وصباح أمس (السبت).
ومن ضمن تلك التماثيل تمثال فرانسيس سكوت كي، وهو كاتب وكان مالكاً للعبيد، حسبما أفادت صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية.
وقام مجموعة من المتظاهرين في ذكرى إنهاء العبودية في الولايات المتحدة بإسقاط تمثال كي في حديقة غولدن غيت، ورسم علامات عليه مناهضة للعبودية والاستعمار.
وحسب الصحيفة الأميركية، قاد جرانت جيش الاتحاد خلال الحرب الأهلية، لكنه تزوج من عائلة تملك العبيد، وامتلك لفترة وجيزة عبداً لمدة عام تقريباً قبل الحرب، وفقاً لمتحف الحرب الأهلية الأميركية.
وكي، الذي كتب كلمات الأغنية «أرض الحرية»، كان قد ذهب إلى المحكمة للدفاع عن الحق في امتلاك العبيد.
وكان هناك حوالي 400 متظاهر في الحديقة، حيث تم إزالة الآثار، ولم يتم القبض على أي شخص، وفقاً لشبكة «إن بي سي» المحلية الأميركية.
ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» أنه تم تخريب تمثال للكاتب الإسباني ميغيل دي سرفانتس، مؤلف كتاب «دون كيخوته»، في سان فرانسيسكو، أمس (السبت).
ونقلت وكالة «رويترز» صوراً لتخريب النصب التذكاري لتمثال القديس جونيبرو سيرا بطلاء أحمر في سان فرانسيسكو بكاليفورنيا.
ويسقط محتجون أميركيون تماثيل هي من بين العديد من التماثيل في جميع أنحاء البلاد مخصصة للرجال البيض الذين لهم روابط بالعبودية، التي تم استهدافها في الأسابيع الأخيرة خلال الاضطرابات حول قتل شرطة مينيابوليس لجورج فلويد.

>أميركا العنصرية

مشاركة الخبر: محتجون أميركيون يحطمون تماثيل مرتبطة بالعبودية (صور) على وسائل التواصل