إلزام شركة ألمانية بدفع 10.9 مليار دولار لترويجها مبيدا يسبب السرطان

إلزام شركة ألمانية بدفع 10.9 مليار دولار لترويجها مبيدا يسبب السرطان
إلزام شركة ألمانية بدفع 10.9 مليار دولار لترويجها مبيدا يسبب السرطان

قالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية إن شركة "باير" الألمانية ستدفع ما يصل إلى 10.9 مليار دولار لتسوية آلاف الدعاوى القضائية التى تدعى أن قاتلها من الأعشاب الضارة التى تسبب الإصابة بالسرطان.

وأضافت الصحيفة أنه ستقوم الشركة بدفع ما بين 8.8 مليار دولار إلى 9.6 مليار دولار، ليحل دعوى التقاضى الحالية، و1.25 مليار دولار سيتم دفعها لحل التقاضى المستقبلى.

وأضافت الصحيفة أن شركة باير Bayer AG وافقت على دفع ما يصل إلى 10.9 مليار دولار، لتسوية آلاف الدعاوى القضائية الأمريكية، التى تدعى أن تقريرها عن استخدام الأعشاب الضارة على نطاق واسع يسبب السرطان.

وأوضحت شركة صناعة الأدوية والمبيدات الحشرية الألمانية أنها توصلت إلى اتفاق مع نحو 75% من 125000 مطالبة مقدمة، وغير مسجلة بشكل عام، وفقًا لبيان نشر يوم الأربعاء.


شركة باير

وبموجب الاتفاقية ستدفع باير 8.8 مليار دولار إلى 9.6 مليار دولار لحل التقاضى الحالى، بما فى ذلك المخصص المتوقع لتغطية المطالبات التى لم يتم حلها، حيث سيتم دفع مبلغ إضافى قدره 1.25 مليار دولار لحل التقاضى فى المستقبل.


مبيد النباتات روند اب

وتأتى هذه الأخبار بعد سنوات من المحادثات، لحل الدعاوى القضائية التى دمرت سعر أسهم الشركة، وتسمى المادة الكيميائية "الجليفوسات"، هى المكون الرئيسي لمنتجاتها، وقد أدرجتها منظمة الصحة العالمية وكاليفورنيا على أنها سرطانية.

ادعى المئات أن المبيد روند اب " Roundup " أدى إلى تشخيص كل منهم بمرض ليمفوما اللاهودجكين، وهو سرطان يبدأ في خلايا الدم البيضاء.

وقد فاز العديد من المدعين فى كاليفورنيا بالقضايا فى المحكمة، وأمرت باير بدفع ملايين الدولارات لهم.


شركة باير

ووافقت شركة باير "Bayer AG  "، على دفع ما يصل إلى 10.9 مليار دولار لتسوية آلاف الدعاوى القضائية الأمريكية التي تدعي أن تقريرها عن استخدام مبيد الأعشاب الضارة على نطاق واسع يسبب السرطان.

وأضافت الصحيفة أن القضايا التي تمت تسويتها بشأن روند أب " Roundup  "، وغيرها من محاربي الأعشاب المستندة إلى مادة الجليفوسات تمثل نحو 95%، من تلك المحددة للمحاكمة حاليًا.

وأشارت الصحيفة إلى أن التقاضى كان فى الغالب حول المكون الرئيسى للمبيد روند اب Roundup ، والذى يحتوى على مادة كيميائية تسمى "الجليفوسات" المسببة للسرطان، حيث يتم تسويقه إما على شكل ملح، أو سائل بلون الكهرمان بدون رائحة، قدمها صانعها الأصلى، مونسانتو، فى عام 1974 كطريقة فعالة لقتل الأعشاب الضارة، مع ترك المحاصيل والنباتات سليمة، وكان قد أجرى صفقة "مونسانتو" مكتشف هذه المادة مع شركة باير بقيمة 63 مليار دولار عام 2018، حيث تُباع المنتجات المعتمدة على الجليفوسات في أكثر من 160 دولة، ويستخدمها المزارعون في 250 نوعًا من المحاصيل في كاليفورنيا وحدها، وهي الولاية الزراعية الرائدة في الولايات المتحدة.

فى مارس 2015، وجدت منظمة الصحة العالمية أن مبيدات الأعشاب "ربما تكون مسرطنة للبشر، بعد ذلك، في عام 2017، سميت كاليفورنيا "الجليفوسات" glyphosate"، كمكونًا يسبب السرطان، بموجب اقتراح من 65 دولة، يتطلب من مبيد رونداب Roundup أن يحمل علامة تحذير إذا بيعت في كاليفورنيا، لكن فى أبريل 2019 ، أكدت وكالة حماية البيئة (EPA) من جديد أن "الجليفوسات" لا يسبب السرطان، ومع ذلك، زعم العديد من المدعينن أن المبيد روند اب Roundup تسبب في ليمفوما اللاهودجكين ، وهو سرطان يبدأ في خلايا الدم البيضاء.

class="d-none">مشاركة الخبر: إلزام شركة ألمانية بدفع 10.9 مليار دولار لترويجها مبيدا يسبب السرطان على وسائل التواصل من نيوز فور مي