تعرف على آخر ما توصل إليه العلماء حول مضاعفات كورونا

تعرف على آخر ما توصل إليه العلماء حول مضاعفات كورونا
تعرف على آخر ما توصل إليه العلماء حول مضاعفات كورونا
تم نشره منذُ 27 دقائق،بتاريخ: 26-06-2020 م الساعة 08:32:52 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-109921.html في :     بواسطة المصدر :

بدأ الأطباء في فهم مجموعة كبيرة من المشكلات الصحية التي تسببها فيروسات التاجية الجديدة والتي قد يكون لبعضها آثار باقية على المرضى والأنظمة الصحية لسنوات قادمة، وفقا للأطباء وخبراء الأمراض المعدية، وفقا لتقرير لوكالة "رويترز" إلى جانب مشاكل الجهاز التنفسي التي تترك المرضى يلهثون من أجل التنفس ، فإن فيروس كورونا  يهاجم العديد من أجهزة الأعضاء، وفي بعض الحالات يتسبب في أضرار كارثية.

وقال الدكتور إريك توبول ، طبيب القلب ومدير معهد سكريبس لأبحاث الترجمة في كاليفورنيا: "لم نكن نقدر ذلك في البداية اعتقدنا أن هذا كان مجرد فيروس تنفسي اتضح أنه يذهب الى  البنكرياس ويذهب بعد القلب و الكبد والدماغ والكلى والأعضاء الأخرى".

بالإضافة إلى ضيق التنفس ، يمكن أن يعاني مرضى COVID-19 من اضطرابات تخثر الدم التي يمكن أن تؤدي إلى السكتات الدماغية والالتهابات الشديدة التي تهاجم العديد من أجهزة الأعضاء. يمكن للفيروس أيضًا أن يسبب مضاعفات عصبية تتراوح من الصداع والدوخة وفقدان الذوق أو الرائحة إلى النوبات والارتباك، ويمكن أن يكون التعافي بطيئًا وغير مكتمل ومكلف ، مع تأثير كبير على جودة الحياة.

وأضافت الدكتورة سادية خان ، أخصائية أمراض القلب في الطب الشمالي الغربي في شيكاغو ، إن المظاهر الواسعة والمتنوعة لـ COVID-19 فريدة إلى حد ما، وأوضحت وخان إنه مع الأنفلونزا ، يكون الأشخاص المصابون بأمراض القلب الأساسية أكثر عرضة لخطر الإصابة بالمضاعفات.ما يثير الدهشة في هذا الفيروس هو مدى المضاعفات التي تحدث خارج الرئتين.

وأكد الخبراء أن المرضى الذين كانوا في وحدة العناية المركزة أو على جهاز التنفس الصناعي لأسابيع إلى قضاء وقت طويل في إعادة التأهيل لاستعادة الحركة والقوة ويمكن أن يستغرق الأمر ما يصل إلى سبعة أيام لكل يوم يتم إدخال المريض فيهم إلى المستشفى لاستعادة هذا النوع من القوة

وقال جاي بتلر ، نائب مدير الأمراض المعدية في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، للصحفيين في مؤتمر صحفي إن الدراسات جارية للتو لفهم الآثار طويلة المدى للعدوى.

في حين أن أعراض الفيروس التاجي تختفي عادة في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ، فإن ما يقدر بـ 1 من كل 10 يعانون من أعراض طويلة الأمد ، حسبما كتبت الدكتورة هيلين ساليسبري من جامعة أكسفورد في المجلة الطبية البريطانية، موضحه إن العديد من مرضاها يعانون من أشعة سينية طبيعية في الصدر ولا توجد علامات التهاب ، لكنهم لم يعودوا إلى وضعهم الطبيعي.

استعرض الدكتور إيغور كورالنيك ، رئيس الأمراض المعدية العصبية في Northwestern Medicine ، الأدبيات العلمية الحالية ووجد أن حوالي نصف المرضى الذين دخلوا المستشفى مصابون بـCOVID-19 يعانون من مضاعفات عصبية ، مثل الدوخة ، وانخفاض اليقظة ، وصعوبة التركيز ، واضطرابات الرائحة والذوق ، النوبات ، السكتات الدماغية ، الضعف وألم العضلات.

class="d-none">مشاركة الخبر: تعرف على آخر ما توصل إليه العلماء حول مضاعفات كورونا على وسائل التواصل من نيوز فور مي