بسبب كورونا.. إعفاء أعضاء الناشرين العرب من سداد رسوم اشتراك 2020

بسبب كورونا.. إعفاء أعضاء الناشرين العرب من سداد رسوم اشتراك 2020
بسبب كورونا.. إعفاء أعضاء الناشرين العرب من سداد رسوم اشتراك 2020

أعلن اتحاد الناشرين العرب برئاسة الناشر محمد رشاد، إعفاء أعضاء الاتحاد من رسوم الاشتراك لعام 2020 ومن سينضم إلى الاتحاد فى عام 2020 يسدد فقط رسم الانتساب، علماً أن من سدد اشتراك عام 2020 أو 2021 سابقاً سيرحل إلى السنوات القادمة .

وجاء القرار بناءً على مقترح مقدم من غالبية الأعضاء فى مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب، وبعض المقترحات التى وردت للاتحاد، من بعض أعضاء الجمعية العمومية بمحاولة التخفيف عن أعضاء الاتحاد.

 يذكر أن "اليوم السابع" انفرد بنشر نتائج استبيان تداعيات فيروس كورونا على الناشر العربى، الذى شارك به 292 ناشرا من 16 دولة عربية، وجاءت النتائج كالتالى :

1- 50 % هى نسبة النشر العام يليها 35% نسبة ناشرى كتب الأطفال والوسائل التعليمية وهى نسبة يجب تسليط الضوء عليها، إذا أن نسبة كتب الأطفال متطورة على باقى المنشورات وهى بتصاعد مستمر منذ سنوات.

2- تنقسم غالبية إنتاجات الناشرين العرب بين 100 إلى 250 إصدار تشكل 74‎%‎ من نتائج الاستبيان وأكثر من 1000 إصدار 18‎%.

3- 74 % نسبة الانخفاض فى المبيعات خلال الربع الأول والثانى من عام 2020 مقارنة بنفس الفترة عن العام السابق لذلك قد نجد تراجع كبير فى واقع النشر العربى لهذا العام.

4-  اضطرت نسبة 75% من المشاركين فى الاستبيان لوقف التعامل مع المؤلفين، وهذا بالطبع سوف يؤثر على حركة الإبداع الفكرى والأدبى فى هذه الفترة الحرجة من عمر أمتنا العربية، بالإضافة إلى ترواح النسبة ما بين 50% إلى 67% اضطروا لوقف التعامل مع المصممين والمراجعين اللغويين والمترجمين وتجار الورق، مما قد يؤثر بشكل بالغ وخطير على الوظائف المتعلقة بصناعة النشر، وارتفاع معدلات البطالة بها وبالتالى سنجد تراجع فى عموم صناعة النشر.

5- 34 % نسبة الموظفين التى تم الاستغناء عنها وهذا رقم كبير يجب الوقوف عنده.

6- 50 % من الشركات ستمزج بين العودة للعمل بالطريقة القديمة والعمل من المنزل.

7- تمثل مبيعات المعارض العربية نسبة 53% من إجمالى مبيعات الناشرين، وهذا يوضح حجم الضرر الذى وقع على الناشرين العرب نتيجة إلغاء المعارض هذا العام، ويؤكد على ضرورة العمل لإيجاد حلول سريعة لأزمة تنظيم المعارض فى المرحلة المقبلة ونتمنى أن تكون الحلول سريعة وملبية لطموحات الناشرين.

8- مثلت نسبة مبيعات الكتب الورقية من خلال المنصات الإلكترونية 15%، ومثلت نسبة مبيعات الكتب الإلكترونية 10% من نسبة مجموع مبيعاتهم، ومن الواضح أن هذه النسب لا تعوض بالشكل الكافى نسب الانخفاض الحاد فى إجمالى المبيعات.

9- 56 % من الناشرين على استعداد للمشاركة فى موسم المعارض المقبل بالشكل التقليدى حتى فى حالة عدم وجود دواء لفيروس كورونا المستجد وهذا دليل لوضع محرج يمر به الناشر.

10- 77 % ستشارك بالمعارض الافتراضية ولاننسى أن 23% لن تشارك وهى نسبة كبيرة أيضاً.

11- 51 %  ليس لديهم منصات الكترونية ولكن مهتم بتأسيس بينما 33% لديهم منصات الكترونية.

12- 57 %  من الشركات بحاجة إلى مساعدة تقنية  فى تأسيس منصة خاصة.

13- 70 % تقوم بالبيع على منصات أخرى.

14- 30 % نسبة التغيير فى المبيعات من الكتب الورقية فى الربع الثانى لعام 2020

15- 24 % نسبة التغيير فى المبيعات من الكتب الالكترونية فى الربع الثانى لعام 2020

16- 75 % لم تحاول تمديد العقود ،بينما 7% مددت العقد لمدة سنة و3% مددت عقد الترجمة لمدة سنة وهذا سيؤثر سلباً على إنتاج الناشر.

17- 25 % انخفضت نسبة إنتاجهم بين 50 إلى 75% بينما 24% توقف عن الانتاج تماماُ 1% زادت نسبة إنتاجهم  2% لن تتأثر .

18- يرى 91% من المشاركين أن حركة المبيعات والقراءة قد تأثرت بسبب الظروف الاقتصادية الراهنة، مما يجعلنا جميعًا ناشرين وقراء فى حاجة لدعم حكومى لتنشيط وتشجيع الشعوب على القراءة.

class="d-none">مشاركة الخبر: بسبب كورونا.. إعفاء أعضاء الناشرين العرب من سداد رسوم اشتراك 2020 على وسائل التواصل من نيوز فور مي