الانتقالي الجنوبي يستأنف التصعيد ضد الحكومة اليمنية ويتجاهل هادي

الانتقالي الجنوبي يستأنف التصعيد ضد الحكومة اليمنية ويتجاهل هادي
الانتقالي الجنوبي يستأنف التصعيد ضد الحكومة اليمنية ويتجاهل هادي
تم نشره منذُ 9 دقائق،بتاريخ: 27-06-2020 م الساعة 09:50:40 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-111630.html في :     المصدر :

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، السبت، استئناف تصعيده ضد الحكومة اليمنية في حضرموت، عقب 3 أيام من تعليقه.

وزعم رئيس الانتقالي بحضرموت، سالم أحمد بن دغار، في بيان، أن سبب استئناف التصعيد يعود لـ"عدم احترام الحكومة تعهداتها وعدم جديتها في تنفيذ اتفاق الرياض".

ودعا بن دغار أنصار الانتقالي إلى الاستعداد لمواصلة برنامج التصعيد للمطالبة بتطبيق الإدارة الذاتية بحضرموت.

يأتي ذلك عقب ساعات من إعلان المجلس الانتقالي نيته إخضاع كل محافظات جنوب اليمن لـ"الإدارة الذاتية".

والجمعة، قال القائم بأعمال رئيس المجلس رئيس ما يسمى "الإدارة الذاتية" أحمد بن بريك، إن "الادارة الذاتية مطلب شعبي ليس في العاصمة عدن وحسب بل في جميع محافظات الجنوب من سقطرى والمهرة وحضرموت وشبوة إلى أبين والضالع ولحج".

وأشار في تغريدة نشرها على حسابه الموثق بموقع "تويتر" إن "تحقيقها (الإدارة الذاتية) على أرض الواقع الملموس يتجسد بإسقاط رموز الفساد وتجار الحروب في حكومة الشرعية" حد قوله.

وأضاف إن ذلك يتأتي " من خلال تشكيل لجان الادارة الذاتية في جميع محافظات الجنوب".

والثلاثاء، أعلن الانتقالي تعليق تصعيده في حضرموت، استجابة للبيان الصادر عن قيادة الانتقالي الجنوبي بوقف التصعيد بكافة أشكاله في المحافظات الجنوبية، لإتاحة الفرصة للأطراف الموقعة على اتفاق الرياض للاجتماع ومباشرة تنفيذه.

وفي 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وقعت الحكومة اليمنية و"الانتقالي"، اتفاقا بالعاصمة السعودية الرياض، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب، الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي اليمن.

وأعلن المجلس الانتقالي في 26 أبريل/نيسان الماضي، "حكما ذاتيا" في محافظات جنوبي اليمن، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي، وزاد من حدة توتر العلاقات بين المجلس والحكومة الشرعية.

مشاركة الخبر: الانتقالي الجنوبي يستأنف التصعيد ضد الحكومة اليمنية ويتجاهل هادي على وسائل التواصل