التسوق بزمن كورونا.. هل الملابس الجديدة بحاجة للتعقيم؟

التسوق بزمن كورونا.. هل الملابس الجديدة بحاجة للتعقيم؟
التسوق بزمن كورونا.. هل الملابس الجديدة بحاجة للتعقيم؟
تم نشره منذُ 31 دقائق،بتاريخ: 30-06-2020 م الساعة 11:28:41 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-117336.html في :     بواسطة المصدر : >بعد أشهر من العزل الذي تعرض له أغلب سكان العالم، والاكتفاء بالشراء عبر الإنترنت، والحاجيات الضرورية من محلات البقالة، بعيدا عن المغامرة بالدخول في مراكز التسوق، باتت العودة إلى شيئا فشيئا مع فتح أبواب المحال لكافة البضائع أمام الزبائن، تسودها مخاوف من احتمالية انتقال فيروس كورونا خلال الشراء.ورغم اتخاذ الكثير من المتاجر، إجراءات الوقاية والسلامة والتعقيم، لأجل حماية الزبائن من وجود فيروس كورونا، على بضائعهم، إلا أن هناك حالة من عدم اليقين بشأن التسوق الشخصي المباشر مرة أخرى.ونقل موقع "يو أس إيه توداي"، في تقرير ترجمته "عربي21" نتائج مسح أجراه موقع " First Insight"، على عينة من المتسوقين، وأظهرت أن 33 بالمئة منهم، فقط يشعرون بـ"التسوق الآمن" في المراكز التجارية، في حين بدا أكثر من 65 بالمئة من النساء، و54 بالمئة من الرجال، غير مرتاحين في استخدام غرف الملابس، لأسباب وقائية.كما أظهرت الكثير من المستطلعة آراؤهم، لا يزالون مترددين من فكرة الدخول مباشرة إلى الأسواق، يقابلهم آخرون يعتقدون بأن إجراءات الوقاية المتخذة مثل الكمامات والأقنعة البلاستيكية، والتعقيم المتواصل، يبدد المخاوف.وينصح خبراء بحسب الموقع، باتخاذ إجراءات شخصية بعيدا عن ما تقوم به المراكز التجارية، من أجل الوقاية من الفيروس، وتقليل خطر الإصابة.ولفتوا إلى أن الدراسات لم تقطع حتى الآن بمدة بقاء الفيروس على الأنسجة، لذلك اذا لمس شخص نسيجا وكان، مغطى بالفيروس، ولم عينيه ووجهه، فربما يصاب بكورونا.

 

اضافة اعلان كورونا
ولتقليل الخطر، قم بتطهير يديك بعد محاولة ارتداء الملابس، أو قم بارتداء قفازات يتم التخلص منها، إذا كنت قلقا منذ ذلك، وتجنب اقتراب أي قطع ملابس من وجهك، مثل الأوشحة أو النظارات الشمسية.وأشار إلى أنه وعلى الرغم من توفير العديد من مراكز التسوق، مواقع لمناديل صحية، ومواد تعقيم للأيدي، تحتوي على أكثر من 60 بالمئة من الكحول، إلا أنه لا بأس أن تصطحب معك، مثل تلك المواد المعقمة، لوضعها على يديك قبل دخول المتجر، وبعد الخروج منه، عقب لمسك للكثير من قطع الملابس.ووفقا لخبراء الصحة، والأوبئة، فإن ارتداء الكمامة، من أهم عوامل الوقاية، من فيروس كورونا، وخاصة في مراكز التسوق المكتظة بالمتسوقين. وبدأت العديد من المراكز إلزام الزبائن ارتداءها عند الدخول.وقال "يو أس إيه توداي"، إن الخبراء ينصحون، بحمل حزمة مناديل معقمة، لاستخدامها في المناطق ذات اللمس العالي، مثل مقابض غرفة تبديل الملابس، ومساند الأدراج، وشاشات اللمس في مراكز التسوق، رغم أن كثيرا منها جلبت فرقا خاصة من أجل التعقيم المستمر، لكن لابد من الوقاية الشخصية.وطرح الموقع تساؤلا مهما، بشأن مدى حاجتك إلى تعقيم الملابس الجديدة؟، وقال: "خبراء مكافحة الأوبئة والوقاية منها، أفادوا بعدم وجود ما يدعو للقلق من دخول فيروس كورونا، إلى المنزل، عبر الملابس الجديدة، خاصة من المتاجر التي تخضع للتعقيم المتواصل وبشكل صارم.عن جوناثان تشان، وهو خبير في المعامل الجرثومية بالولايات المتحدة، قوله: "ليس هناك حاجة لتطهير الملابس، لكن في حال كنت قلقا، فاتركها لمدة 3 أيام، ثم اغسلها، بالشكل المعتاد لإزالة أية مواد كيماوية، أو لتغيير حجمها".

مشاركة الخبر: التسوق بزمن كورونا.. هل الملابس الجديدة بحاجة للتعقيم؟ على وسائل التواصل