علماء يبتكرون "رقعة جلدية" لعلاج مرضى سرطان الجلد بدون ألم

علماء يبتكرون "رقعة جلدية" لعلاج مرضى سرطان الجلد بدون ألم
علماء يبتكرون "رقعة جلدية" لعلاج مرضى سرطان الجلد بدون ألم
تم نشره منذُ 29 دقائق،بتاريخ: 02-07-2020 م الساعة 04:30:53 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-119354.html في :     بواسطة المصدر :

طور الباحثون في جامعة بوردو الفرنسية رقعة الجلد القابلة للامتصاص كعلاج لمرض سرطان الجلد، وهى قادرة على توصيل جرعات العلاج الكيماوى الخاص بعلاج هذا النوع من السرطان الخطير عبر إبر صغيرة من السليكون تذوب بشكل سريع ولا تسبب أي ألم للمرضى.

ووفقا لتقرير لموقع medicalnewstoday  قال شي هوان لى أستاذ مساعد في الهندسة الطبية الحيوية في جامعة بورود وكبير مؤلفي الدراسة: "لقد طورنا رقعة جديدة يمكن ارتداؤها بإبر صغيرة تمامًا ، مما يتيح توصيل الأدوية بشكل غير مزعج عبر الجلد لإدارة سرطانات الجلد".


علاج سرطان الجلد

الإزالة عن طريق الاستئصال الجراحي هي العلاج المفضل لسرطان الجلد ومع ذلك ، يمكن أن يكون سرطان الجلد عدوانيًا ويتكرر كثيرًا ، وغالبًا ما يتطلب جولات متكررة من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي التقليدي.

يعد العلاج الكيميائي عنصرًا مهمًا بشكل خاص في العلاج عندما لا تعود الجراحة خيارًا أو عندما ينتشر السرطان، نظرًا لأن هذه العلاجات يمكن أن تكون صعبة بالنسبة للمرضى وغالبًا ما تسبب السمية والآثار الجانبية الأخرى ، ينظر الباحثون في العلاج الكيميائي الموضعي باعتباره نهجًا أكثر تحملاً  قد يكون فعالًا بنفس القدر ، إن لم يكن أكثر من ذلك.

في حين أن العلاج الكيميائي الموضعي يبشر بالخير ، إلا أن الألم الناجم عن الإلكترونات الدقيقة البوليمرية عادة ما يعوق التقدم في هذا النوع من العلاج

إن الجسيمات الدقيقة المستخدمة في العلاج الكيميائي الموضعي صغيرة ولكنها لا تزال كبيرة بما يكفي لتسبب الألم ويشير المؤلفون إلى أن هذا يمثل مشكلة خاصة ، على سبيل المثال ، في علاج سرطان الجلد في العين

ولكن الرقعة الجديدة مرنه ورقيقه قابله للذوبان في الماء بسرعة بعد نشر أنيونات السليكون المصممة خصيصًا في الجلد هذه الجسيمات النانوية متوافقة حيوياً غير ضارة للأنسجة الحية  وبعد أن تقدم دواءً محدد زمنياً ، يمتصها الجسم.

يشرح البروفيسور لي: "بشكل فريد ، هذه اللصقة قابلة للإذابة تمامًا بواسطة سوائل الجسم بطريقة قابلة للبرمجة  بحيث يتم إذابة الرقعه اللصقة في غضون دقيقة واحدة بعد إدخال الإبر في الجلد ، يليها الذوبان التدريجي لإبر السليكون داخل الأنسجة في غضون عدة أشهر ".

تم تصميم هذه الإبر الصغيرة المسامية بقدرة كبيرة على تحميل الدواء ، وهي كافية للتوصيل المستمر للأدوية قبل أن تذوب في النهاية.

class="d-none">مشاركة الخبر: علماء يبتكرون "رقعة جلدية" لعلاج مرضى سرطان الجلد بدون ألم على وسائل التواصل من نيوز فور مي