تراجع قياسي للريال الإيراني بسبب «كورونا» والعقوبات الأميركية

تراجع قياسي للريال الإيراني بسبب «كورونا» والعقوبات الأميركية
تراجع قياسي للريال الإيراني بسبب «كورونا» والعقوبات الأميركية

تراجع قياسي للريال الإيراني بسبب «كورونا» والعقوبات الأميركية

السبت - 13 ذو القعدة 1441 هـ - 04 يوليو 2020 مـ

صرّاف بطهران في عرض عملة ورقية من الدولار وبعض أوراق الريال الإيراني (أرشيفية - رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تراجع الريال الإيراني إلى مستوى منخفض جديد أمام الدولار في السوق غير الرسمية، اليوم (السبت)، في ظل الضغوط التي يتعرض لها الاقتصاد بسبب فيروس «كورونا» والعقوبات الأميركية.
وذكر موقع «بونباست دوت كوم» المتخصص في أسعار الصرف الأجنبي أن الدولار بيع بما يصل إلى 215500 ريال مقابل 208200 ريال، أمس (الجمعة).
وأورد الموقع الإلكتروني لصحيفة «دنيا الاقتصاد» اليومية إن الدولار سجل 215250 ريالا مقابل 207500 الجمعة.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحب في مايو (أيار) 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية عام 2015 وأعاد فرض عقوبات على طهران ضربت الاقتصاد بشدة.
وساهم تراجع أسعار النفط وانحسار النشاط الاقتصادي العالمي في اتساع نطاق الأزمة الاقتصادية داخل البلاد التي سجلت أيضا أكبر عدد للوفيات بفيروس «كورونا» في الشرق الأوسط.
واستمر التراجع في العملة الإيرانية رغم تطمينات محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، الأسبوع الماضي، بأن البنك ضخ مئات الملايين من الدولارات لتحقيق الاستقرار في سوق العملة.
وخسر الريال نحو 70 في المائة من قيمته في الشهور التالية لمايو (أيار) 2018 في ظل تهافت الإيرانيين على العملة الأميركية خشية تأثير الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي والعقوبات على صادرات النفط الحيوية وما يترتب عليها من أضرار جسيمة بالاقتصاد.
ويسجل سعر الصرف الرسمي 42 ألف ريال للدولار ويستخدم في الغالب لواردات الأغذية والأدوية التي تدعمها الدولة.

>ايران عقوبات إيران أخبار إيران

مشاركة الخبر: تراجع قياسي للريال الإيراني بسبب «كورونا» والعقوبات الأميركية على وسائل التواصل