منظمة الصحة توقف تجربة هيدروكسي كلوروكين وعقار للإيدز في معالجة «كورونا»

منظمة الصحة توقف تجربة هيدروكسي كلوروكين وعقار للإيدز في معالجة «كورونا»
منظمة الصحة توقف تجربة هيدروكسي كلوروكين وعقار للإيدز في معالجة «كورونا»

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم (السبت)، إنها أوقفت تجاربها لمعالجة مرضى كوفيد - 19 بعقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين وعقار الإيدز لوبينافير/ ريتونافير بعد فشلهما في الحد من الوفيات.

وجاءت هذه الانتكاسة في الوقت الذي سجلت فيه المنظمة أكثر من 200 ألف إصابة جديدة بكوفيد - 19 على مستوى العالم في يوم واحد للمرة الأولى.

وقالت المنظمة إن عدد حالات الإصابة في الولايات المتحدة بلغ 53213 حالة من عدد الإصابات المسجلة، أمس (الجمعة)، في العالم وهو 212326 حالة.

وأضافت، في بيان، أن تجارب كبيرة تشارك فيها دول عديدة «أظهرت أن هيدروكسي كلوروكين ولوبينافير/ ريتونافير لا يسهمان بشيء يذكر في الحد من وفيات مرضى كوفيد - 19 الخاضعين للعلاج في المستشفيات. سيوقف الباحثون التجارب على الفور».

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن القرار الذي اتخذ بناء على توصية لجنة دولية، لا يسري على دراسات أخرى ترتبط باستخدامهما مع المرضى خارج المستشفيات أو كوقاية.

ويبحث جانب آخر من التجارب التي تقودها منظمة الصحة العالمية الأثر المحتمل لعقار ريمديسيفير الذي تنتجه شركة غيلياد ساينسيز في معالجة مرضى كوفيد - 19.

وبدأت التجارب التي تقودها منظمة الصحة العالمية بخمسة أنواع بحثاً عن مكونات علاج محتمل لكوفيد – 19، وهي: ستاندارد كير وريمديسيفير وهيدروكسي كلوروكين لوبينافير/ ريتونافير ولوبانيفير/ ريتونافير مضافاً إليها إنترفيرون. وأمس، قال المدير لعام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن قرابة 5500 مريض في 39 دولة حتى الآن تطوعوا لإجراء التجارب السريرية عليهم وإن النتائج المبدئية متوقعة في غضون أسبوعين.

وهناك نحو 18 لقاحاً تجريبياً لكوفيد - 19 جارٍ اختبارها على البشر من بين قرابة 150 علاجاً يجري تطويرها.

class="d-none">مشاركة الخبر: منظمة الصحة توقف تجربة هيدروكسي كلوروكين وعقار للإيدز في معالجة «كورونا» على وسائل التواصل