دوافع روسيا لـ«الانتقام» من الأميركيين تاريخية وآنية

دوافع روسيا لـ«الانتقام» من الأميركيين تاريخية وآنية
دوافع روسيا لـ«الانتقام» من الأميركيين تاريخية وآنية

بينما وصف مسؤولون روس، في الأيام الماضية، تقارير للاستخبارات الأميركية تفيد بأن الاستخبارات العسكرية الروسية قدمت «مكافآت مالية» لحركة «طالبان» لقاء قتل جنود أميركيين في أفغانستان، بأنها محض افتراء، فإن هناك تقارير نشرتها «نيويورك تايمز»، تشير إلى العديد من الأسباب التي يمكن أن تدفع موسكو إلى محاولة الانتقام من واشنطن، بعضها تاريخي يعود إلى حقبة دعم وكالة الاستخبارات المركزية (سي. آي. إيه) للمجاهدين الأفغان في ثمانينات القرن الماضي، وبعضها أكثر حداثة يرتبط بسياسات أميركية في «مناطق نفوذ» الروس، سواء في أوكرانيا أو سوريا.

وفي خضم سيل مستمر من النفي والإنكار المفعم بالغضب الشديد، برزت في الأفق رسائل تذكير واضحة تفيد، من وجهة النظر الروسية، بأن الولايات المتحدة وبسبب تجاوزات السياسات الخارجية المتكررة من جانبها باتت مستحقة لتذوق بعض الآلام التي أذاقت مثلها للآخرين من قبل.

مشاركة الخبر: دوافع روسيا لـ«الانتقام» من الأميركيين تاريخية وآنية على وسائل التواصل