اختبارات أجسام مضادة تكشف: الموظفين وعمال النظافة حاملين صامتين للفيروس

اختبارات أجسام مضادة تكشف: الموظفين وعمال النظافة حاملين صامتين للفيروس
اختبارات أجسام مضادة تكشف: الموظفين وعمال النظافة حاملين صامتين للفيروس
تم نشره منذُ 28 دقائق،بتاريخ: 05-07-2020 م الساعة 12:31:30 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-124484.html في :     بواسطة المصدر :

وفقًا لحملة فحص الأجسام المضادة في البلاد لاستخدامها لعلاج مرضى الفيروس التاجى اكتشفت هيئة الخدمات الطبية بانجلترا وجود اجسام مضادة فى عمال النظافة وموظفي المستشفيات واصابتهم بالفيروس دون ظهور أى أعراض عليهم أواكتشافها.

وحسب ما ذكرته صحية الديلى ميل البريطانية، قال السير جون بيل، الذي يدير البرنامج، إن العاملين في بعض المستشفيات في المملكة المتحدة لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة مقارنة بالأطباء والممرضات في أجنحة COVID-19 .

وهذا يعني أن عمال النظافة والموظفين في المستشفى، الذين عملوا في كثير من الأحيان في أجنحة متعددة ، هم الذين يصابون بالمرض ويقاومونه في كثير من الأحيان، ويخطط رؤساء الصحة لإجراءات حماية العمال ذوي الأجور المنخفضة بشكل أفضل في حالة الذروة الثانية.

وقال: "تستخدم المستشفيات هذه المعلومات الآن للتأكد من أنه يمكن إعطاء الأولوية لمعدات الحماية الشخصية والتشتيت الاجتماعي تجاه هذه الأنواع من العمال إذا حدثت موجة ثانية".

وطلبت الحكومة أولاً من رؤساء الصحة في NHS اختبار موظفيهم بحثًا عن أجسام مضادة في مايو بعد أن اعترف مسؤولو الخدمات الصحية بوجود مشكلة كبيرة في المرضى الداخليين الذين يصطادون COVID-19 من الموظفين أو المرضى الآخرين.

يُعتقد أن الانتقال في المستشفى يشكل ما يصل إلى 22 في المائة من الحالات في المرضى في المستشفيات ، وما يصل إلى 11 في المائة من الوفيات ، وفقًا للأوراق التي نشرتها سيج في يونيو، أثناء الوباء ، توفى ثلاثة عمال نظافة من مستشفى سانت جورج في توتنغ بعد إصابتهم بفيروسات التاجية.

تقوم المستشفيات بوضع المرضى المصابين في الحجر الصحي ولكن لا تظهر على بعض علامات المرض إلا بعد أيام من إصابتهم بالعدوى، لذلك يتم اختبار كل مريض يدخل المستشفى الآن للتحقق من وجود فيروسات تاجية لضمان سلامة الآخرين.

class="d-none">مشاركة الخبر: اختبارات أجسام مضادة تكشف: الموظفين وعمال النظافة حاملين صامتين للفيروس على وسائل التواصل