لقاء قبلي في الجوف للوقوف أمام جريمة مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان

لقاء قبلي في الجوف للوقوف أمام جريمة مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان
لقاء قبلي في الجوف للوقوف أمام جريمة مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان

[05/ يوليو/2020]

الجوف- سبأ:

عقد بمحافظة الجوف اليوم لقاء قبلي لمشائخ ووجهاء قبائل مذحج وحمير وبكيل وحاشد، للوقوف أمام الجريمة البشعة التي أقدمت عليها عناصر إجرامية تابعة للإصلاح بحق أسرة آل سبيعيان في وادي عبيدة بمحافظة مأرب.

وفي اللقاء أكد رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع بوزارة الدفاع اللواء عبدالله الحاكم أن اللقاء يأتي تلبية لنداء ابن الشهيد الشيخ محسن آل سبيعيان ونصرة هذه الأسرة التي انتهكت حرمتها وقتل معظم أفرادها .. مبيناً أن هذه الجريمة هزّت مشاعر الأحرار من أبناء اليمن.

فيما أوضح محافظ الجوف عامر المراني أن كافة القبائل مستعدة لتلبية ونصرة أي مظلوم في أي مكان، ومنها هذه الجريمة النكراء التي راح ضحيتها أسرة كاملة من آل سبيعيان.

وقال "سنقدم الرجال والمال من أجل توحيد الكلمة ولم الشمل وإنصاف المظلومين وردع المجرمين والبغاة من أدوات العدوان".

فيما أشار رئيس مصلحة شؤون القبائل الشيخ حنين قطنية إلى أن هذه الجريمة المروعة بحق آل سبيعيان لا يمكن السكوت عليها مطلقا من كافة القبائل اليمنية.

وأكد وقوف أبناء القبائل من مختلف المناطق إلى جانب قبيلة عبيدة لمواجهة من تلطخت أياديهم بدماء آل سبيعيان في وادي عبيدة.

وقد أكد المشاركون في اللقاء جاهزية أبناء القبائل لتلبية داعي النكف واستغاثة المظلومين من آل سبيعيان لنصرتهم من جرائم العدوان ومرتزقته.

وأشاروا إلى أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا وأن الجناة والمعتدين لن يفلتوا من العقاب والرد المناسب حيال هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني.

ووقع المشائخ على وثيقة تدعو مشائخ وقبائل عبيدة بمأرب إلى استنكار الجريمة والقيام بما يحتم عليهم العرف الشرعي والقبلي في تتبع الجناة وضبطهم وتقديمهم للعدالة والتأكيد على كافة القبائل ستكون إلى جانبهم في الأخذ بدماء المظلومين من آل سبيعيان.

مشاركة الخبر: لقاء قبلي في الجوف للوقوف أمام جريمة مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان على وسائل التواصل من نيوز فور مي