حزن مصري واسع لرحيل رجاء الجداوي

حزن مصري واسع لرحيل رجاء الجداوي
حزن مصري واسع لرحيل رجاء الجداوي

خيّم الحزن على أجواء مصر أمس الأحد، عقب الإعلان عن رحيل الفنانة المصرية القديرة رجاء الجداوي، بعد صراع مرير دام نحو 43 يوماً، مع فيروس «كورونا»، وكان شبيهاً بدراما حزينة، كتبت نهاية مشوار عمره 60 عاماً من التألق في عرض الأزياء والتمثيل بالسينما والتلفزيون والمسرح.

وعبّر عدد كبير من الفنانين المصريين والعرب عن حزنهم لرحيل نجمة الأناقة رجاء الجداوي ونعوها بكلمات مؤثرة جداً، عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزت حالة الحب الكبيرة التي كانت تتمتع بها الراحلة بالوسط الفني والشعبي، ووصفوها بأنها «فنانة وأم أنيقة ومخلصة ومحبة للجميع».

ورغم تحذير السلطات المصرية من التجمعات البشرية في الجنازات، حرص عدد من الفنانين والفنانات أمس على حضور تشييع جنازة رجاء الجداوي من مقابر البساتين بالقاهرة.

ونعت السيدة انتصار السيسي، قرينة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الفنانة الراحلة عبر حسابها الرسمي على «فيسبوك» قائلة: «أنعى ببالغ الحزن والأسى الفنانة القديرة رجاء الجداوي، التي رحلت عن عالمنا تاركة خلفها تاريخاً من الأعمال الفنية الراقية والصادقة، التي ستبقى باقية وخالدة في وجداننا وذاكرتنا للأبد».

رجاء الجداوي «ملكة جمال القطن المصري»، التي تميزت بالحضور اللافت والإطلالة المميزة، بدأت مشوارها الفني عبر فيلم «غريبة» عام 1958. وتألقت في أفلام سينمائية عدة تم اختيار بعضها في قائمة الأفضل خلال القرن الماضي، من بينها «دعاء الكروان» مع فاتن حمامة و«إشاعة حب» مع سعاد حسني.

ولم تكتف نجاة علي حسن الجداوي، الشهيرة برجاء الجداوي بالمشاركة في الأعمال الدرامية والسينمائية، خلال الأعوام الأخيرة، بل تألقت كذلك في تقديم البرامج الإذاعية والتلفزيونية وتميزت بإطلالتها الأنيقة برفقة الإعلامي المصري عمرو أديب، في برنامج «الحكاية» على شاشة «إم بي سي مصر».

class="d-none">مشاركة الخبر: حزن مصري واسع لرحيل رجاء الجداوي على وسائل التواصل