اسباب الصداع المستمر عديدة أبرزها قلة النوم والأدوية

اسباب الصداع المستمر عديدة أبرزها قلة النوم والأدوية
اسباب الصداع المستمر عديدة أبرزها قلة النوم والأدوية

أسباب الصداع المستمر أو المزمن عديدة، فهناك عوامل خطر تؤدي لتطور الصداع العادي إلى أن يصبح مزمناً، وتشمل هذه الأسباب استخدام بعض الأدوية بشكل متكرر والإجهاد وقلة النوم ويشير الصداع اليومي المزمن إلى الصداع الذي يحدث بشكل متكرر للغاية، بشكل عام على الأقل 15 يومًا في الشهر لمدة 6 أشهر، في هذا التقرير نتعرف على أسباب الصداع المستمر، بحسب ما ذكر موقع " american migraine foundation".


 الصداع المستمر

أسباب الصداع المستمر
 

أسباب الصداع المستمر تشمل:

-استخدام الأدوية بإفراط  شهرًا تلو الآخر بأكثر من يومين في الأسبوع.

-الإجهاد وأحداث الحياة، خاصة مع القلق  أو الاكتئاب غير المعالج

-قلة النوم ، غالبًا ما تتأثر بجميع عوامل الخطر الأخرى

-البدانة

-الكافيين ، بكميات أقل مما تعتقد

يتم تشخيص الصداع النصفي المزمن عندما يحدث الصداع لمدة تزيد عن 15 يومًا في الشهر ويحدث الصداع النصفي أو استخدام مسكن للألم على الأقل ثمانية من تلك الأيام.

 يتم تشخيص المرضى الذين يعانون من الصداع من نوع التوتر وعدم حدوث الصداع النصفي الذي يحدث لمدة 15 يومًا أو أكثر شهريًا بالصداع المزمن من نوع صداع التوتر.

هناك العديد من عوامل الخطر التي تعرض مريض الصداع لخطر تفاقم حالتهم.


 الصداع المستمر 

اسباب الصداع المستمر بالتفصيل
 

اسباب الصداع المستمر تشمل:

الإفراط في استخدام الدواء

يعد الإفراط في تناول بعض أدوية الصداع من الأسباب المهمة والشائعة لتطور الصداع عند تناولها في كثير من الأحيان ، يمكن أن تتسبب الأدوية نفسها المستخدمة في علاج نوبات التوتر والصداع النصفي في حدوث صداع عرضي إلى حالة صداع مزمنة.

بالنسبة لصداع الإفراط في استخدام الدواء، يتحسن الألم عادة عند تناقص الدواء الحاد ثم إيقافه في غضون شهرين (وغالبًا في وقت أقرب).

الإجهاد

الإجهاد هو السبب الأكثر شيوعًا لحدوث الصداع في متوسط ​​المصابين بالصداع لذلك ، ليس من المستغرب أن التغييرات المتكررة في الحياة والضغوط اليومية المزمنة أو "المتاعب" متورطة أيضًا في تطور الصداع المزمن.

قد تؤدي هذه الضغوطات إلى القلق أو الاكتئاب، أو تحدث على الأرجح بسبب أي من الحالتين.

 اضطراب النوم

قد يتفاقم الصداع بسبب اضطراب النوم المتكرر الأرق هو أكثر مشاكل النوم شيوعًا لمن يعانون من الصداع ، بما في ذلك الأرق  وصعوبة النوم أو النوم ذي النوعية الرديئة والشخير هو عامل خطر محدد للصداع المزمن لدى بعض المرضى. على الرغم من أن السبب غير معروف، إلا أن الشخير قد يزعج جودة النوم أو يضر بالتنفس.

 النوم غير الكافي المزمن لحوالي 6 ساعات أو أقل في الليلة الواحدة يخلق خطرًا لمزيد من الصداع.


 الصداع المستمر 

 السمنة

ترتبط السمنة بزيادة تكرار الصداع يتم تشخيص السمنة بمؤشر كتلة جسم أكبر من 30

النظام الغذائي وممارسة الرياضة هي جزء مهم من الحفاظ على النظافة الصحية للصداع.

الكافيين

يضاف الكافيين إلى بعض مسكنات الألم لأنه يمكن أن يكون مفيدًا للصداع النصفي عند استخدامه من حين لآخر وبإعتدال، ويتم تعريفه بشكل مثالي على أنه يومين في الأسبوع أو أقل.

يمكن أن يكون الاستخدام المتكرر للكافيين عامل خطر لتطور الصداع.

class="d-none">مشاركة الخبر: اسباب الصداع المستمر عديدة أبرزها قلة النوم والأدوية على وسائل التواصل