100 لوحة عالمية.. "إجازة صيفية" ما يتمنى الجميع حدوثه

100 لوحة عالمية.. "إجازة صيفية" ما يتمنى الجميع حدوثه
100 لوحة عالمية.. "إجازة صيفية" ما يتمنى الجميع حدوثه

نشاهد اليوم لوحة "إجازة صيفية" واحدة من أجمل لوحات السويدى "أندرس سورن" أبدعها 1886م  والذى يعد واحدا من أشهر الفنانين فى عصره خاصة فى رسم "البورتريه".ويقول "عمر دافنشى" على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر": فى اللوحة تموجات الماء الهادئة والأفق الغائم بلون الماء وحركته، تنعكس على عين وروح المشاهد.

ولد أندرس ليونارد سورن فى بلدة مورا وسط السويد فى مقاطعة دالارنا فى  18 فبراير 1860، ونشأ فى مزرعة أجداده، ولم يلتق بوالده أبدا فقد توفى فى هلسنكى فى مباراة ملاكمة.

ومع غياب الأب فى حياته، نشأ أنديرس سورن من قبل أجداده الذين كان لديهم مزرعة فى إيفرادين، فى عام 1875 ، فى الخامسة عشرة من عمره ، ذهب أندرس زورن للدراسة فى ستوكهولم. ذهب أولاً إلى مدرسة الحرف اليدوية ثم التحق بالمدرسة الإعدادية التابعة للأكاديمية الملكية للفنون الجميلة، والتى كانت فى الواقع المدرسة الرئيسية للأكاديمية. هناك ، درس ، التقنيات المطلوبة للرسم والرسم والنحت. فى أغسطس 1878 ، تخرج أندرس من المدرسة الإعدادية بالأكاديمية الملكية للفنون الجميلة ودخل الأكاديمية الرئيسية.

فى خريف عام 1880، انتقل "سورن" إلى استوديو فى Hamngatsbacken ، وهو شارع فى وسط ستوكهولم. فى معرض طلاب الأكاديمية فى ذلك العام، وعرض لوحة مائية بعنوان "فى حداد" هذا العمل المصنوع بشكل جميل وحساس، والذى يصور وجه الحزين لفتاة صغيرة فى الحداد، كان محط إعجاب الجمهور والنقاد، وأشادت به الصفحات النقدية فى الصحف، مما صنع له اسما طيبا، بعد ذلك ، تلقى سورن عددًا من طلبات لرسم البورتريه، وكان الأكثر شعبية منمجتمع  الأثرياء الذين أرادوا صورا لأطفالهم.

class="d-none">مشاركة الخبر: 100 لوحة عالمية.. "إجازة صيفية" ما يتمنى الجميع حدوثه على وسائل التواصل من نيوز فور مي