رئيس هيئة الأسرى لـ"عربي21": الغرابلي يعاني من موت سريري

رئيس هيئة الأسرى لـ"عربي21": الغرابلي يعاني من موت سريري
رئيس هيئة الأسرى لـ"عربي21": الغرابلي يعاني من موت سريري
>قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية قدري أبو بكر الثلاثاء، إن "الأسير سعدي الغرابلي يعاني من حالة موت سريري"، مؤكدا أن حدة انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى تصاعدات بالآونة الأخيرة.


وذكر أبو بكر في حديث لـ"عربي21" أن "جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين منذ عام 1967 متكررة ومتواصلة"، لافتا إلى أن "الاحتلال كان يعمل على إطلاق سراح الأسرى المرضى قبل وفاتهم داخل السجون بأيام، لكن اليوم تم منع الإفراج المكبر عن الأسرى الأمنيين بقرار من الكنيست".


وأشار أبو بكر إلى أن "الاحتلال يشدد من إجراءاته ضد الأسرى حتى بعد استشهادهم، فيقوم برفض تسليم جثامين الأسرى الشهداء"، مؤكدا أن "الاحتلال يسعى إلى استهداف نضال الشعب الفلسطيني، في محاولة لتجريمه".

 

مريض بالسرطان


وتابع: "منذ 50 عاما ونحن نصرف رواتب للأسرى وأسر الشهداء، في الآونة الأخيرة أقر الاحتلال اقتطاع رواتب الشهداء والأسرى من المقاصة الفلسطينية بقيمة 50 مليون شيكل؛ وهذا جزء من التصعيد، كما تم تهديد البنوك بعدم صرف رواتب الأسرى".

 

اقرأ أيضا: تردي الوضع الصحي لأسير فلسطيني في سجون الاحتلال (صورة)


وعن حالة الأسير المريض سعدي الغرابلي (75 عاما) الذي مر على اعتقاله أكثر من 27 عاما، أوضح رئيس هيئة الأسرى، أنه "مريض بالسرطان إضافة أنه يعاني من العديد من المشاكل الصحية، وتدهورت حالته الصحية مؤخرا، وتم نقله إلى مستشفى قبلان الإسرائيلي".


وذكر أن الأسير الغرابلي "يعاني الآن من حالة موت سريري، وهو تحت أجهزة التنفس الصناعي"، مرجحا قيام سلطات الاحتلال برفع الأجهزة في أي لحظة، وهذا يعني استشهاد الأسير.


وتوقع أبو بكر، استمرار ارتقاء الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، نتيجة "الأوضاع المأساوية" التي يعاني منها الأسرى داخل سجون الاحتلال، منوها إلى أن هناك نحو 700 أسير يعانون من أمرض مختلفة، بينهم 30 يتلقون العلاج بشكل دائم.


وأعرب المسؤول الفلسطيني في حديثه لـ"عربي21"، عن أمله أن تمارس دول العالم والمؤسسات الدولية ذات العلاقة، الضغط على الاحتلال من أجل تحسين ظروف الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال.

 

تصعيد الاعتقالات


وفي سياق متصل، أكد نادي الأسير الفلسطيني في بيان سابق له وصل "عربي21"، أن "قوات الاحتلال صعدت من حملات الاعتقال بحق المواطنين منهم؛ المرضى والأطفال والنساء، مع تصاعد انتشار وباء كورونا وارتفاع نسبة الإصابات، وإعلان الاحتلال عن وجود إصابات بين سجانيه، وحجر العشرات منهم، الأمر الذي يزيد من المخاوف على مصير الأسرى في سجون الاحتلال".


وبشكل يومي، تنفذ قوات الاحتلال حملات ليلية يومية تطال الأطفال والنساء والشباب، في مختلف مدن الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.


ويعاني نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني داخل سجون الاحتلال من ظروف اعتقال صعبة للغاية ولا إنسانية، حيث تمارس ضدهم أبشع طرق التعذيب والتنكيل، على مدار فترات اعتقالهم، ومن بين الأسرى 267 أسيرا من قطاع غزة؛ بينهم أسيرتين.

 

مشاركة الخبر: رئيس هيئة الأسرى لـ"عربي21": الغرابلي يعاني من موت سريري على وسائل التواصل