دراسة: ثلاثة أرباع عائلة مريض الكورونا يطورون مناعة صامتة دون أجسام مضادة

دراسة: ثلاثة أرباع عائلة مريض الكورونا يطورون مناعة صامتة دون أجسام مضادة
دراسة: ثلاثة أرباع عائلة مريض الكورونا يطورون مناعة صامتة دون أجسام مضادة

كشفت دراسة جديدة أجرتها مستشفى ستراسبورج الجامعي في فرنسا أن ما يصل إلى ثلاثة أرباع الأشخاص في عائلة مريض فيروس كورونا قد يطورون مناعة "صامتة" ضد الفيروس التاجي عندما يصاب أحد أفراد الأسرة، بحسب ما ذكرت جريدة "دايلي ميل" البريطانية.


 

وقال الخبراء إن العدد الذي عانى من الكوفيد 19 قد يكون قد تم التقليل من قيمته بشكل كبير لأن الاختبارات تبحث عن أجسام مضادة محددة في الدم بدلاً من الخلايا التائية وهي "ذاكرة" الجسم التي تحارب العدوى.

وجد العلماء أن 6 من أصل 8 ممن يعيشون مع شخص ثبتت إصابته بـ Covid-19 أظهروا نتائج سلبية عند اختبار وجود أجسام مضادة لفيروسات كورونا في دمائهم.

ولكن عندما اختبر الخبراء عينات دمهم بحثًا عن مناعة الخلايا التائية- وهي جزء من دفاعات الجسم العميقة للعدوى، من خلايا الدم البيضاء في نخاع العظام - وجدوا أنهم في الواقع عانوا من كورونا مع أعراض خفيفة.

وقال خبراء علم المناعة أمس إن الجهاز المناعي لدى بعض المرضى يبدو أنه "ينقسم" بسبب استجابتهم للفيروس بحيث يتفاعل أولئك الذين ليس لديهم أجسام مضادة في الدم على مستوى أعمق مع استجابة الخلايا التائية.

وهذا يثير احتمال إجراء فحوصات جديدة على فيروس كورونا التي تعمل على الكشف عن الخلايا التائية بطريقة مشابهة لاختبارات السل - مع احتمال أن يقوم أحد المختبرات بمعالجة مئات المرضى والحصول على نتائج فعالة في غضون يومين.

تشير التقديرات حاليًا إلى أن ما يصل إلى 10 % من الناس قد يكون لديهم مناعة ضد الفيروس، استنادًا إلى اختبارات الأجسام المضادة في الدم ، التي تكشف عن الأجسام المضادة التي تولدها خلايا الدم B.

إن الخلايا التائية هي سلاح الجسم الكبير- الذي يخرج من خلايا الدم البيضاء في نخاع العظام لقتل الفيروسات عندما يحتاج جهاز المناعة إلى مزيد من المساعدة.

بحثت الدراسة على سبع عائلات لأن اختبارات الدم الخاصة بكورونا كانت غير عادية.

وقالت الباحثة سميرة فافي كريمر: "تشير نتائجنا إلى أن البيانات الوبائية التي تعتمد فقط على الكشف عن الأجسام المضادة لكوفيد 19 قد تؤدي إلى التقليل بشكل كبير من التعرض للفيروس".

تشتمل الدراسة على عينة صغيرة ولا يزال يتعين مراجعتها من قبل باحثين آخرين ، لكن خبراء المناعة ينظرون في نتائجها .

وقال البروفيسور داني التمان ، من الكلية الملكية والجمعية البريطانية لعلم المناعة، إن هناك أدلة متزايدة على أن مناعة Covid-19 تبدو غير عادية ، لأن بعض الناس يظهرون مناعة من الخلايا التائية وحدها.

الاستجابة الطبيعية للفيروس هي أن تكون الأجسام المضادة في الدم- من الخلايا البائية - موجودة أيضًا.

وهذا يعني أن أعدادًا كبيرة من المصابين والذين لديهم أعراض خفيفة قد يتفاعلون بطريقة مختلفة مع الفيروس الذي يتركهم في مأمن "بصمت"، لأنه لا يمكن تشخيص تعرضهم لـ Covid-19 من خلال الاختبارات الحالية.

class="d-none">مشاركة الخبر: دراسة: ثلاثة أرباع عائلة مريض الكورونا يطورون مناعة صامتة دون أجسام مضادة على وسائل التواصل من نيوز فور مي