إلهان عمر تدعو لتفكيك النظام السياسي والاقتصادي في أميركا

إلهان عمر تدعو لتفكيك النظام السياسي والاقتصادي في أميركا
إلهان عمر تدعو لتفكيك النظام السياسي والاقتصادي في أميركا
تم نشره منذُ 47 دقائق،بتاريخ: 08-07-2020 م الساعة 08:12:31 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-129491.html في :     بواسطة المصدر :

دعت النائبة الصومالية الأصل عن الحزب الديمقراطي في ولاية مينيسوتا الأميركية إلهان عمر، الثلاثاء، إلى "تفكيك" الاقتصاد والنظام السياسي الأميركي. وقالت إلهان عمر "طالما أن اقتصادنا وأنظمتنا السياسية تعطي الأولوية للربح دون النظر إلى من يستفيد، ومن يتم استبعاده، فإننا سندين هذا التفاوت". وأضافت: "لا يمكننا التوقف عند نظام العدالة الجنائية. يجب أن نبدأ العمل على تفكيك نظام القمع بأكمله أينما وجدناه".

وعقدت إلهان فعالية في ولاية مينيسوتا مع أعضاء تجمع الملونين والسكان الأصليين في مينيسوتا للترويج لسياستها. وكانت إلهان قد غردت في وقت سابق من يوم الثلاثاء بأن الغرض من الحدث هو التصدي "للعنصرية في أعمال الشرطة" في أعقاب وفاة جورج فلويد.

وقد انضمت إلهان عمر إلى دعوات القادة الديمقراطيين المحليين لإلغاء تمويل الشرطة بعد طرد أربعة من ضباط شرطة مينيابوليس واتهامهم بالتسبب بوفاة المواطن من الأصول الإفريقية جورج فلويد. وصوّت مجلس مدينة مينيابوليس بالإجماع على التخلص من إدارة الشرطة في المدينة في يونيو لكن ما زال المجلس بحاجة إلى العديد من الخطوات التشريعية والتنظيمية لإقرار هذه الخطة.

وقالت إلهان عمر إنها أيدت التصويت لأنها تعتقد أن إدارة شرطة مينيابوليس عصية على الإصلاح.

وأضافت إلهان عمر في ذلك الوقت: "لا يمكنك إصلاح قسم فاسد من جذوره.. ما يمكنك القيام به هو إعادة البناء. وهكذا هذه هي فرصتنا، كما تعلمون، كمدينة للالتقاء معا، والتحاور حول ما تبدو عليه السلامة العامة، ومن الذي يواجه أخطر الجرائم التي تحدث في مجتمعنا".

وأعلنت إلهان عمر عن طلاقها من زوجها السابق أحمد حرسي ولديها منه 3 أبناء بعد أن دخلت في علاقة مع مساعدها السياسي في حملتها الانتخابية تيم ماينت وتزوجته لاحقا، وهو الأمر الذي أثار ضجة إعلامية حول سلوكها وحياتها الشخصية.

وكتبت على "إنستغرام" بعد زواجها الثاني "لقد تزوجت!! من شريكي في السياسة إلى شريكي في الحياة الحمد لله!"

مشاركة الخبر: إلهان عمر تدعو لتفكيك النظام السياسي والاقتصادي في أميركا على وسائل التواصل