16 قتيلاً جراء الهجوم على فندق في مقديشو

16 قتيلاً جراء الهجوم على فندق في مقديشو
16 قتيلاً جراء الهجوم على فندق في مقديشو

16 قتيلاً جراء الهجوم على فندق في مقديشو

الاثنين - 27 ذو الحجة 1441 هـ - 17 أغسطس 2020 مـ

مواطنون بجانب سيارة محطمة جراء الهجوم على فندق بالعاصمة الصومالية (رويترز)

مقديشو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن المتحدث باسم الحكومة الصومالية إسماعيل مختار عمر أن ما لا يقل عن 16 شخصاً قتلوا في الهجوم الذي شنته حركة «الشباب» أمس (الأحد) على فندق على ساحل العاصمة الصومالية مقديشو.
وقال عمر في تغريدة في ساعة متأخرة الليلة الماضية إن خمسة مهاجمين من بين القتلى. وأضاف: «فقدت قوات الأمن أحد رجالها وأصيب 18 شخصاً».
واقتحم مسلحون فندق إليت الفاخر في شاطئ ليدو، وفجروا سيارة ملغومة ثم أطلقوا النار من بنادق هجومية، في أحدث هجوم لحركة الشباب التي تقاتل الحكومة المركزية منذ عام 2008. حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال رئيس خدمة آمين للإسعاف عبد القادر عبد الرحمن لوكالة «رويترز» للأنباء اليوم الاثنين إنهم نقلوا إلى المستشفيات 43 شخصاً على الأقل أصيبوا في الهجوم.
والفندق يملكه عبد الله محمد نور، وهو برلماني ووزير مالية سابق، ويتردد عليه مسؤولون وموظفون في الحكومة وصوماليون يعملون في الخارج. وكتب بصفحته على فيسبوك بعد هروبه من المبنى قائلا «رحمة الله على أولئك الذين ماتوا في هجوم الإرهابيين على المدنيين وخاصة فندق إيليت الذي كنت موجودا به«.
وقال محمد نور وهو موظف في الحكومة يقيم قرب شاطئ ليدو إن الحكومة نشرت قوات الأمن في المنطقة. ويشهد الصومال أعمال عنف دامية منذ عام 1991 عندما أطاح أمراء حرب بالرئيس محمد سياد بري ثم انقلبوا على بعضهم البعض. ومنذ عام 2008 تقاتل حركة الشباب المتشددة للإطاحة بالحكومة المركزية المعترف بها دوليا.

>الصومال الصومال سياسة

مشاركة الخبر: 16 قتيلاً جراء الهجوم على فندق في مقديشو على وسائل التواصل