ختام ناجح لبرنامج تأهيل معلمي الأولمبياد المدرسي بالأكاديمية الأولمبية

ختام ناجح لبرنامج تأهيل معلمي الأولمبياد المدرسي بالأكاديمية الأولمبية
ختام ناجح لبرنامج تأهيل معلمي الأولمبياد المدرسي بالأكاديمية الأولمبية

الجمعة، ٢١ أغسطس ٢٠٢٠ - ١٢:٠٢ م

>دبي في 21 أغسطس / وام / اختتمت الأكاديمية الأولمبية الوطنية سلسلة الدورات التدريبية لمدربي برنامج الأولمبياد المدرسي التي عقدت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والاتحادات الرياضية لسبع ألعاب عبر تقنية الاتصال المرئي خلال الفترة من 9 إلى 20 أغسطس الجاري.

وتضمنت الدورات المخصصة لمدربي برنامج الأولمبياد المدرسي رياضات الجودو، والتايكواندو، والسباحة، والمبارزة، والقوس والسهم، وألعاب القوى، والريشة الطائرة، حيث تجاوز عدد المسجليَن في الدورات 516 مشاركا من المعلمين والمدربين بوزارة التربية والتعليم، مع إمكانية زيادة العدد طوال فترة استئناف الدورات.

وناقشت الدورات أهمية الانتقاء الرياضي والطرق العلمية المناسبة لأفضل العناصر مع تحديد الوقت اللازم لصقل هذه المواهب، والوصول بها إلى أفضل المستويات، وتوفير الوقت والجهد من خلال اختيار المواهب واكتشاف القدرات الخاصة، واستثمارها لرفع المستوى البدني والفني.

وأكد المحاضرون في الدورات التدريبية ضرورة تصميم وإعداد البرامج التدريبية العلمية المقننة بالاعتماد على قدرات اللاعبين، وإمكانية التنبؤ بالمستويات المستقبلية للإعداد الفني، وتحسين مستويات التنافس وانعكاسه على ارتفاع المستوى الفني والنتائج بصفة عامة ..مشيرين إلى أن انتقاء العناصر الموهوبة يتوقف على الطرق العلمية المتبعة التي لابد أن تتضمن جوانب وقياسات محددة في مصدرين أساسيين هما تحليل مفردات ومتطلبات الأداء في النشاط الرياضي التخصصي، والتعرف على مواصفات الأبطال البارزين في اللعبة.

وشهدت محاضرة مدربي المبارزة استعراض محور الفروق الأساسية في التدريب للأعمار المختلفة، ودراسة دور المدرب قبل وأثناء وبعد البطولات المختلفة، فيما شهدت دورة مدربي السباحة محاضرة العودة الآمنة للنشاط الرياضي في ظل وجود فيروس كورونا، والإجراءات والتوجهات الخاصة بالمنشآت الرياضية.

وتناولت دورة مدربي القوس والسهم العديد من الجوانب الخاصة بمرحلة الانتقاء، بينما ناقشت دورة الريشة الطائرة أهمية تمكين المعلمين من تقديم صورة إيجابية وتجربة ناجحة في الريشة الطائرة من خلال مساعدتهم على تخطيط دروس الريشة الطائرة بطرق آمنة وممتعة، والتأكد من أن الأطفال يؤدون تجربة ناجحة في الريشة الطائرة، وتحقيق أهداف التربية البدنية العامة من خلال أنشطة الريشة الطائرة.

واستعرضت محاضرة الريشة الطائرة رؤية الاتحاد الدولي للعبة لجعلها الرياضة الأكثر شعبية في المدارس، حيث تم الاطلاع على التقرير الرقمي لانتشار برنامج وقت الريشة وما حققه حتى الآن في 75 دولة بواقع أكثر من 600 مدرب وإصدارات مختلفة ل 15 لغة.

وام/أمين الدوبلي/رضا عبدالنور

class="d-none">مشاركة الخبر: ختام ناجح لبرنامج تأهيل معلمي الأولمبياد المدرسي بالأكاديمية الأولمبية على وسائل التواصل