ولاية ويسكونسن الأميركية تنشر قوات من الحرس الوطني

ولاية ويسكونسن الأميركية تنشر قوات من الحرس الوطني
ولاية ويسكونسن الأميركية تنشر قوات من الحرس الوطني

ولاية ويسكونسن الأميركية تنشر قوات من الحرس الوطني

بعد احتجاجات أعقبت إطلاق الشرطة النار على رجل أسود

الثلاثاء - 6 محرم 1442 هـ - 25 أغسطس 2020 مـ

ضباط الشرطة بالقرب من محل محترق خلال الليلة الثانية من أعمال الشغب في مدينة كينوشا بولاية ويسكونس الاميركية(ا.ف.ب)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال حاكم ولاية ويسكونسن الأميركية، توني إيفرز، أمس الاثنين إنه سيتم نشر قوات من الحرس الوطني في مدينة كينوشا بعد أن أطلقت عناصر من الشرطة النار على رجل أسود أمام أبنائه على ما يبدو.
وذكرت تقارير إعلامية محلية أن إطلاق النار على بليك (29 عاما) الذي يرقد في حالة خطيرة، أثار احتجاجات في كينوشا (نحو 50 كيلومترا جنوبي ميلووكي) حيث قام بعض المتظاهرين بإلقاء الحجارة وإشعال النار في مركبات.
وفي مقطع فيديو للحادث مدته 20 ثانية، التقطته كاميرا هاتف محمول، أول من أمس الأحد، وانتشر على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، شوهد بليك وهو يسير حول مركبة بينما كان شرطيان مسلحان يتبعانه عن كثب.
وبدا أن أحد الشرطيين جذب قميص بليك وهو يدخل من الباب الجانبي لسائق السيارة ثم أطلق الشرطيان عدة طلقات على ظهره.
وقال المحامي بن كرومب، الذي يمثل بليك إلى جانب أسرة جورج فلويد وأميركيين آخرين من أصول أفريقية، إن أبناء بليك الثلاثة كانوا في السيارة أثناء إطلاق النار عليه.
وبحسب شرطة كينوشا، كانت الشرطة تستجيب لـ«حادث داخلي» قبل وقوع إطلاق النار.
ونقلت صحيفة «كينوشا نيوز» المحلية عن شهود عيان أن بليك كان يحاول فض مشاجرة بين امرأتين.
ودعا إيفرز، حاكم ويسكونسن، المحتجين إلى التظاهر سلميا وقال إنه سيكون هناك تواجد «محدود» للحرس الوطني لحماية البنية التحتية الحيوية.
وقال مسؤول بارز بإدارة ترمب أمس الاثنين، إن النائب العام ويليام بار سوف يحقق أيضا في الحادث نيابة عن الحكومة الاتحادية.
يشار إلى أن إطلاق النار على بليك هو أحدث عملية إطلاق نار مصورة تثير احتجاجات بسبب وحشية الشرطة تجاه الأميركيين من أصول أفريقية.
وكان مقتل جورج فلويد على يد شرطي كان قد ضغط بركبته على رقبته في أواخر مايو (أيار)، قد أثار حركة احتجاجات واسعة النطاق.

>أميركا الولايات المتحدة

مشاركة الخبر: ولاية ويسكونسن الأميركية تنشر قوات من الحرس الوطني على وسائل التواصل