العمل المؤسسي ...طريق النور لليمن الحديث

العمل المؤسسي ...طريق النور لليمن الحديث
العمل المؤسسي ...طريق النور لليمن الحديث

صنعاء - سبأ : تحقيق/ نسيم محمد الرضاء

دولة يمنية حديثة ، ديمقراطية مستقرة وموحدة ذات مؤسسات قوية تقوم على تحقيق العدالة والتنمية والعيش الكريم للمواطنين وتحمي الوطن واستقلاله وتنشد السلام والتعاون المتكافئ مع دول العالم.

لخصت هذه المحددات محاور الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة التي أبصرت النور في مطلع العام الرابع للعدوان بعد أن أطلق الرئيس الشهيد صالح الصماد مشروع بناء الدولة، وإرساء مبدأ العمل المؤسسي، بالتوازي مع معركة التصدي للعدوان في مختلف الجبهات، ومشروع تسنده الجبهات ويسند الجبهات عنوانه وشعاره (يدٌ تحمي ويدٌ تبني).
ويعتبر التطوير المؤسسي من مستهدفات الرؤية التي وضعت في 12 محورا للتعاطي مع 39 تحديا تواجه اليمن وتحقيق 175 هدفا استراتيجيا على مدى ثلاث مراحل زمنية حتى عام 2030م.

و تسعى الرؤية إلى إيصال اليمن ضمن 70 دولة في مؤشر كفاءة المؤسسات والذي يرافقه عدد من المستهدفات أبرزها تحسين مؤشر التنمية المستدامة من (45 إلى 60) وتحسين مؤشر الاستثمار إلى (130 من 190)و تحقيق معدل نمو اقتصادي حقيقي سنوي لا يقل عن (5 %)الوصول بترتيب اليمن من بين أفضل 100اقتصاديات عالمياً إضافة إلى إيصال اليمن في مؤشر التنافسية الدولي إلى المرتبة (100) بين دول العالم ورفع مؤشر التنمية البشرية إلى المرتبة (120) عالمياً.


تشارك إدارة التحقيقات بوكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ القيادة السياسية واليمنيين تطلعاتهم لدولة يمنية حديثة وتبحث متطلبات العمل المؤسسي الذي يُـعرف بأنه ممارسة العمل الجماعي وأداءه بنسق منظم قائم على أسس ومبادئ وأركان وقيم تنظيمية محددة للمحافظة على النمو والبقاء والنجاح والمنافسة من أجل تقديم الأفضل .
التقت "سبأ" مدير عام مستشفى السبعين للأمومة والطفولة الدكتورة ماجدة الخطيب التي أوضحت أن تطوير العمل المؤسسي يحتاج لإرادة وعمل تكاملي قائم على الإدارة الإبداعية للقوى العاملة في أي مؤسسة بإعتبار العنصر البشري أساسي في التنمية البشرية .


الجودة والاستمرارية..!!
مشيرة إلى أن إدارة مستشفى السبعين تعتمد على التخطيط الاستراتيجي بعيد المدى والمستدام المرتكز على الجودة والاستمرارية وفق الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة حيث توضح أن المستشفى عمل على استحداث مشاريع نوعية حيث نفذ مشروع الطاقة الشمسية الذي يوفر الطاقة الكهربائية للمستشفى بقوة تتجاوز 400 وات ما يمكن للمستشفى الاكتفاء من الطاقة الكهربائية ومواجهة الطوارئ في حالات انعدام" البنزين" المشغل الرئيسي للمولدات الكهربائية ،وأكدت أن المشروع تم تصميمه بشكل نوعي ليستفيد المستشفى من خدماته لفترة تزيد عن 10سنوات..

   الدكتورة ماجدة الخطيب

وأوضحت الخطيب أن التطوير الإداري يرتكز على نقل العمل من الفردية إلي الجماعية ومن العفوية إلى التخطيط و من الغموض إلى الوضوح بما يضمن ثبات العمل واستمراره ويحافظ على تراكم الخبرات والتجارب والمعلومات بحيث لا تتأثر بتغير القيادات ويحافظ على الاستقرار الإداري والمالي.
متطرقة إلى أن الإدارة تتحمل مسئولية التعامل مع التحديات وتؤكد أن من القرارات المفاجئة التي واجهت الإدارة في مستشفى السبعين هي انسحاب صندوق الأمم المتحدة للسكان من دعم المستشفى بشكل مفاجئ ما تسبب في صعوبات مالية كبيرة للمستشفى في دعم الطوارئ التوليدية والكادر الطبي وهو ما اعتبرته الإدارة تحدي يجب تجاوزه من خلال عدد من الإجراءات التي اسهمت في تخطي الصعوبات والتعامل بمسئولية لضمان الإستمرارية في تقديم الخدمات الصحية .


ركائز العمل المؤسسي ..!
مشيرة إلى أن العمل برؤية مؤسسية يرتبط بالسياسات والقواعد والإجراءات ويلزم جميع العاملين بمنظومة من القيم والمبادئ التي يتمحور عليها أدائهم وسلوكهم وعلاقاتهم الوظيفية والإنسانية ويلزم الإدارات بالعمل لاختيار أفضل الأساليب وأقوى النظريات لتقديم مستوى أفضل من الخدمات ويدعم المؤسسة بأفضل الموارد البشرية وذلك من خلال سياسة متطورة في الاختيار والتوظيف ، وأتباع أسلوب منهجي في التأهيل والتدريب تحقيقا للتطوير المستمر .
وأكدت الدكتور ماجدة الخطيب أن أهم معوقات التطوير المؤسسي تتلخص في صعوبة إيجاد مصادر الدعم للمساندة الخطط والأهداف الإستراتيجية .. مضيفةً أن غياب الثقافة التكاملية في الانجاز والعمل لمشاريع قصيرة المدى والتقليل من أهمية المشاريع المستدامة يعيق التطوير المؤسسي.
وتفيد الخطيب أن العدوان الغاشم والحصار الجائر على اليمن يعتبر من ابرز المعوقات التي تواجه تطوير العمل المؤسسي في اليمن .


وبحسب الدراسات الإقتصادية تعتبر "الإستراتيجية" عقل العمل المؤسسي والتي تنقسم إلى مقومات أربع منها الفكر والتخطيط والخطة و الإدارة الإستراتيجية و هي العقل المسير للخطط الذي يقرأ الماضي ويستوعب ظروف الحاضر ليستشرف المستقبل .

   القاضي عبد الوهاب شرف الدين

إدارة الأزمات ...!
وتستخدم الموارد المادية والبشرية والفنية المتاحة لتحقق أعلى نسبة من الأهداف فيما تعتبر إدارة الأزمات جزء من التطوير المؤسسي وهذا ما يوضحه رئيس غرفة العمليات بأمانة العاصمة القاضي عبد الوهاب شرف الدين لـ " ـسبأ "والذي يؤكد أن مواجهة وباء كورونا التي اجتاحت العالم وهددت بلادنا مطلع شهر مايو الماضي تعتبر مؤشر ايجابي للعمل المؤسسي المتكامل حيث حققت إدارة الأزمة الصحية فاعلية واقعية من خلال الإجراءات التوعوية والاحترازية في المؤسسات الحكومية والتدابير المجتمعية التي تركزت على ثلاث مسارات منها الإجراءات الاحترازية والوقائية والتوعية وتدابير صحية من مراكز العزل والحجر الصحي .
مشيراً إلى أن غرفة العمليات ضمت جميع المسئولين في الجهات المختصة من خلال عمل خارطة عنقودية للخارطة الجغرافية تتوزع في لجان مجتمعية في كل مديرية وتقسيم كل مديرية إلى حارات ومربعات .
وأوضح أن تنفيذ خطة الإغلاق التجريبي التي تم تطبيقها على كل عشرة أحياء لمدة 24 ساعة بمشاركة المجتمع والمكاتب التنفيذية المعنية وبالتعاون مع اللجان المجتمعية ساعد في التطبيق العملي للجان المجتمعية للإجراءات الاحترازية وكيفية إغلاق الأحياء وكذلك عمليات الإسعاف للحالات المصابة، واختبار جاهزية هذه اللجان.
متطرقاً إلى أن تجاوز بلادنا لجائحة كورونا يثبت جدية القيادة السياسية في ترسيخ تطوير العمل المؤسسي القائم على إدارة العمل بطريقة مؤسسية بناء على أهداف واستراتيجيات محددة .

التفكير الإبـــــداعي....
ويعتبر التفكير الإبداعي والرضا الوظيفي وتنمية الموارد البشرية من أهم مقومات تطوير العمل المؤسسي ضمن ديمومة العمل والإنتاج والتعلم والتطوير والتجديد والأداء .
وتوضح رئيس مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة رئيس معامل ومعارض رائدات للإكتفاء الذاتي الدكتورة هدى العماد لـ"سبأ" أن تخصصها الأكاديمي أسهم في تعميق معرفتها بمتطلبات العمل المؤسسي المجتمعي الخيري حيث طورت من مشروعها إلى معرض دائم للأسر المنتجة وسعت فيه إلى نمط التدريب المتكامل بالتعاون مع وزارة التدريب الفني والمهني والإعتماد على دراسة أنماط السوق والقوة الشرائية والثقافة الإجتماعية .
ولفتت الدكتورة العماد إلى أنها تشجع السلة الإنتاجية مقابل السلة الغذائية والتي تسهم في تشجيع الجانب الإبداعي والإنتاجي للنساء في الأسر المنتجة التي يستفيد منها ما يقارب 1500 أسرة.
وبحسب المنتدى العربي لإدارة الموارد البشرية تخصص المدة الزمنية للخطط الإستراتيجية لمؤسسة الصغيرة عدد أعضاءها أقل من 100 لمدة 5 سنوات, والمؤسسة المتوسطة -100 200 عضو تعد الخطة الإستراتيجية لمدة 10 سنوات,المؤسسة الكبيرة 2000 عضو فأكثر تعد الخطة الإستراتيجية لمدة 20سنة.


القوة الناعمة...!
وفيما يعتبر المال القوة الناعمة لتطوير العمل المؤسسي يعيق فقدانه فرص التطوير فأن الإبداع والخطط الإستراتيجية و"الفكرة الحاكمة" والقوة البشرية والقيادية وقيم اقتصادية واجتماعية وثقافية معتبرة التطوير المؤسسي عمل شاق يمكن قياسه في المؤسسات الحكومية بالرضا المجتمعي بينما يتم قياسه في المؤسسات الربحية بالقيمة المالية وفي المؤسسات الخيرية من خلال زيادة عدد الأعضاء والمناصرين لها .

تحــــــدي...!
ونحن ننطلق في هذا المشروع نعرف أن الطريق طويلٌ ومحفوفٌ بالتحديات، وخاصةً في ظل العدوان والحصار، ولكن كما كنا بقدر التحدي في جبهات القتال وصمدنا وحطمنا أحلام الغزاة والمحتلين فسنكون بإذن الله بمستوى التحدي على طريق بناء الدولة».

                                                                                الرئيس الشهيد صالح الصماد

مشاركة الخبر: العمل المؤسسي ...طريق النور لليمن الحديث على وسائل التواصل