تفجير المنازل.. إرهاب حوثي على حساب الضحايا من المواطنين

تفجير المنازل.. إرهاب حوثي على حساب الضحايا من المواطنين
تفجير المنازل.. إرهاب حوثي على حساب الضحايا من المواطنين
تم نشره منذُ 1 ساعة،بتاريخ: 04-09-2020 م الساعة 11:54:55 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-223880.html في :     بواسطة المصدر :

 

سبتمبر نت/خاص

 

تدأب مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في سياستها تجاه المناوئين لها ومشروعها الطائفي والتدميري، إلى انتهاج العديد من وسائل الإرهاب، ومنها ما تقوم به من تفجير للمنازل بعد تفخيخها.

 

وتلجأ مليشيا الحوثي المتمردة إلى تدمير وتفجير منازل المواطنين – طبقا لما تقول مصادر متطابقة – نظرا للضغط العسكري الذي تتلقاه من قبل قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية في جبهات قتال مختلفة وتكبيدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

 

مليشيا الحوثي المتمردة، في الرابع من شهر سبتمبر الجاري، قامت بتفجير منازل ثلاثة مواطنين في محافظة البيضاء، وسط البلاد، في جريمة لاقت استنكارا واسعا مما تقوم به من انتهاكات بحق المواطنين.

 

تذكر مصادر محلية في محافظة البيضاء، أن المليشيا الحوثية أخرجت أسرة أحد المغتربين العاملين في المملكة العربية السعودية في مديرية رداع، من منزلها، بحجة أنه يعمل في بلاد ما تسميه “العدوان” ولم تسمح لأحد منهم في أخذ شيء من محتويات المنزل، بما فيها احتياجات أفراد الأسرة من ملابس وأشياء أخرى.

 

وبحسب المصادر فإن المليشيا الحوثية عقب إخراجها الأسرة إلى الشارع، قامت بزرع العبوات الناسفة والمواد المتفجرة في أنحاء المنزل، لتقوم بتفجيره عن بعد، وعلى وقع صرختها التي تنادي من خلالها بالموت لما تسميه “أمريكا وإسرائيل” لكنها لا تقتل أو تشرد سوى اليمنيين.

 

بالتزامن، وفي قرية الزوَب، إحدى قرى مديرية القريشية، اقتحمت مليشيا الحوثي الانقلابية بعشرات الأطقم والمسلحين منازل المواطنين في القرية، وقامت خلال عملية المداهمة بتفجير منزلي الشقيقين عبدربه وصالح أحمد جار الله الزوبة.

 

يأتي ذلك، بعد يومين على الأقل، من قيام مليشيا الحوثي الانقلابية بتفجير عدد من منازل المواطنين ينتمون لقبيلة آل فراس في وادي الضيق، بمديرية صرواح، غربي محافظة مأرب، من بينها منزل الشيخ القبلي الشيخ صالح بن فراس الجهمي.

 

وتعتبر مصادر حقوقية ما تقوم به المليشيا الحوثية من انتهاكات وتنكيل وأساليب قمع وإرهاب بحق المواطنين في مناطق سيطرتها، تتنافى مع قانون حقوق الإنسان اليمني، وقانون حقوق الإنسان الدولي، معتبرة ما تقوم به المليشيا “جرائم حرب” من الضروري أن يتم معاقبتها.

 

وتقول المصادر في حديث لـ”سبتمبر نت” إن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران تهدف من خلال ما تقوم به من أساليب إجرامية إلى إثارة الرعب والخوف في نفوس المواطنين في مناطق سيطرتها.

مشاركة الخبر: تفجير المنازل.. إرهاب حوثي على حساب الضحايا من المواطنين على وسائل التواصل