نصف الناجين من كورونا فى بيرجامو بإيطاليا لم يتعافوا بشكل كامل

نصف الناجين من كورونا فى بيرجامو بإيطاليا لم يتعافوا بشكل كامل
نصف الناجين من كورونا فى بيرجامو بإيطاليا لم يتعافوا بشكل كامل
تم نشره منذُ 57 دقائق،بتاريخ: 11-09-2020 م الساعة 12:02:35 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-233311.html في :     بواسطة المصدر :

بعد ستة أشهر من إصابة فيروس كورونا مقاطعة برجامو، والتي كانت المنطقة الأكثر تضررًا في إيطاليا، لم يتعافى ما يقرب من نصف الناجين من الفيروس التاجى، ويتعاملون مع مجموعة من المشاكل الصحية المستمرة وقالت الدكتورة سيرينا فينتوريلي، أخصائية الأمراض المعدية في مستشفى البابا جون الثالث والعشرون، وهي إحدى الأطباء الذين يعملون على دراسة الآثار طويلة المدى لكوفيد 19، أن "ما يقرب من نصف المرضى يقولون أنهم لم يتعافوا تماماً من الفيروس التاجي حتى الآن".


 

بيرجامو هي المدينة التي تم نشر مقطع فيديو مروّع لها في مارس يظهر وحدة العناية المركزة المكتظة بالتعامل مع موجة من المرضى، بحسب موقع "إنسايدر"، وفي مرحلة ما كان هناك حاجة إلى الكثير من الأكسجين لـ 92 شخصًا على أجهزة التنفس الصناعي لدرجة أنه كان لا بد من ضخ الأكسجين باستخدام خزان للطوارئ، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست.

ووفقًا لقناة ABC News فقد كان لديها حوالي 6000 حالة وفاة بسبب كورونا، واضطر الجيش الإيطالي إلى نقل الجثث إلى مقاطعات مختلفة، لأن مشارح بيرجامو كانت تفيض بالموتى.

بدأت دراسة التأثيرات طويلة المدى لكورونا فى أوائل شهر مايو، وهي تستند إلى أدلة تم جمعها من عشرين شخصًا وحلل الباحثون دمائهم وفحصوا قلوبهم ورئتيهم، ثم ناقشوا كيف كانت حياتهم.

وقالت الدكتورة سيرينا فينتوريلي إنهم شعروا بـ "التزام أخلاقي" بإعادة استدعاء الناجين مضيفة "ما رأيناه في مارس كان مأساة وليس دخولًا عاديًا إلى المستشفى".

قالت الدكتورة مونيكا كاساتي ، التي تعمل في مستشفى البابا جون الثالث والعشرون، "عندما تسمع الناس يبكون ويكافحون من أجل التنفس حتى الآن فهذه أعراض مستمرة لكوفيد 19".

من بين أول 750 شخصًا تم فحصهم، كان حوالي 30 ٪ يعانون من صعوبات في التنفس وتندب في الرئة  و 30 ٪ آخرون لديهم مشاكل في تخثر الدم والالتهابات.

وقال أطباء من المستشفى لصحيفة The Post أن هناك مجموعة واسعة من الآثار، بما في ذلك تساقط الشعر ، والتعب الشديد ، والوخز ، والاكتئاب ، وفقدان الذاكرة ، وألم في الساقين.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تحليل أضرار COVID-19 من بيرجامو.

في يوليو ، قال الدكتور روبرتو كوسينتيني ، رئيس قسم الطوارئ في مستشفى بابا جيوفاني الثالث والعشرون لشبكة سكاي نيوز: "نرى نسبة كبيرة من السكان يعانون من أضرار مزمنة من الفيروس".

لكن الأطباء ليسوا محبطين تمامًا.غالبًا ما يبدو أن تنفس المرضى يتحسن ببطء على الرغم من تندب الرئة الدائم ، ولم يصاب أحد بالحمى.

class="d-none">مشاركة الخبر: نصف الناجين من كورونا فى بيرجامو بإيطاليا لم يتعافوا بشكل كامل على وسائل التواصل من نيوز فور مي