جاريد كوشنر يقترح قراءة قصة «أليس في بلاد العجائب» لفهم ترمب

جاريد كوشنر يقترح قراءة قصة «أليس في بلاد العجائب» لفهم ترمب
جاريد كوشنر يقترح قراءة قصة «أليس في بلاد العجائب» لفهم ترمب

جاريد كوشنر يقترح قراءة قصة «أليس في بلاد العجائب» لفهم ترمب

الجمعة - 23 محرم 1442 هـ - 11 سبتمبر 2020 مـ

جاريد كوشنر يتحدث خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض (أ.ب)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

يُقدم جاريد كوشنر نظرة ثاقبة مفاجئة حول والد زوجته في كتاب جديد للصحافي بوب وودوارد عنوانه «رايج» أو «الغضب». ويقول كوشنر إن إحدى أفضل الطرق لفهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب هي دراسة قطة شيشاير من قصة «أليس إن ووندرلاند» أو «أليس في بلاد العجائب»، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
ويقتبس وودوارد من كوشنر إعادة صياغة مقولة لقطة شيشاير كوسيلة لفهم أسلوب إدارة ترمب، قائلاً: «إذا كنت لا تعرف إلى أين أنت ذاهب، فإن أي طريق سيوصلك إلى هناك».
ويصف وودوارد كوشنر زوج إيفانكا ترمب، بأنه «مشجع مخلص دائمًا ومؤمن حقيقي» للرئيس، ولكنه أيضًا شخص لديه معرفة وثيقة بكيفية اتخاذ ترمب القرارات. وبينما يصف كبار المسؤولين السابقين في مجلس الوزراء أسلوب ترمب بأنه فوضوي وخطير، ينظر كوشنر إلى انعكاساته المستمرة على أنها «ميزة».
وكتب وودوارد: «عندما رأى الآخرون تقلبًا أو حتى أكاذيب، رأى كوشنر أن التناقض المتغير المستمر لترمب يمثل تحديًا يجب مواجهته بشكل دائم».
ونقل عن كوشنر قوله: «مع الرئيس هناك مائة درجة مختلفة من اللون الرمادي... وإذا حاول الناس الحصول على إجابة سريعة منه، فهذا سهل. يمكنك جعله يتخذ قرارًا لصالحك عن طريق الحد من معلوماته. ولكن من الأفضل أن تكون على يقين من أن الأشخاص ذوي الآراء المتنافسة لن يجدوا الطريق إليه. وعندما يحدث ذلك، سيتراجع عن قراره».
*نعم «ناعمة«
في إحدى الحالات، بعد اجتماع حول إصلاح العدالة الجنائية مع ترمب، نُقل عن السناتور مايك لي قوله إنه «متفاجئ وسعيد» لأن الرئيس وافق على اقتراحات مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين بشأن إصلاح نظام إصدار الأحكام القضائية.
ونُقل عن لي قوله: «قال نعم!». وأجاب كوشنر: «لا... هذا نعم ناعمة»، في إشارة إلى الطريقة التي قال بها ترمب «نعم» لم تكن قوية كفاية.
وكتب وودوارد أن كوشنر أوضح للسناتور أن شخصًا له وجهة نظر معارضة سيأتي الآن ويقنع ترمب بتغيير رأيه، ومن ثم سيتعين على الجانبين المناقشة.
«أليس في بلاد العجائب»
في الكتاب، نُقل عن كوشنر وصفه لبعض النصوص التي يجب على الناس «استيعابها» إذا كانوا يريدون فهم الرئيس حقًا.
والنص الأول الذي أوصى به كوشنر هو مقال رأي عام 2018 بقلم الكاتبة الحائزة على جائزة بوليتزر بيجي نونان في صحيفة «وول ستريت جورنال». تقييم نونان لترمب: «إنه مجنون... وهذا نوع من العمل».
والنص الثاني الذي يشير إليه كوشنر هو «أليس في بلاد العجائب». نُقل عن كوشنر أنه أعاد صياغة ما قالته قطة شيشاير (شخصية في القصة) كوسيلة لفهم ترمب: «إذا كنت لا تعرف إلى أين أنت ذاهب، فإن أي طريق سيوصلك إلى هناك».
وكتب وودوارد: «هل فهم كوشنر مدى سلبية ذلك؟ هل كان من الممكن أن تكون أفضل خارطة طريق للإدارة رواية عن فتاة صغيرة تسقط في حفرة أرنب، وكان كوشنر على استعداد للاعتراف بأن رئاسة ترمب كانت على أرضية متزعزعة بلا اتجاه؟».
والنص الثالث الذي يقترحه كوشنر هو من كتاب المؤلف كريس ويبل «حراس البوابة: كيف يحدد رؤساء موظفي البيت الأبيض كل رئاسة».
وكتب ويبل: «ما يبدو واضحًا، حتى كتابة هذه السطور، هو أن ترمب سيكون ترمب، بغض النظر عن رئيس موظفيه».

>أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا سياسة أميركية ترمب

مشاركة الخبر: جاريد كوشنر يقترح قراءة قصة «أليس في بلاد العجائب» لفهم ترمب على وسائل التواصل